سياسة دولية

20 قتيلا جراء اشتباكات بين العصابات في هايتي

القوة المتزايدة للعصابات المسلحة تهدد بتحويل هايتي إلى دولة فاشلة- جيتي
القوة المتزايدة للعصابات المسلحة تهدد بتحويل هايتي إلى دولة فاشلة- جيتي

قتل ما لا يقل عن 20 شخصا على الأقل جراء اشتباكات وقعت بين عناصر العصابات الإجرامية في ضواحي عاصمة هايتي، بورت أو برينس. 


وقالت إذاعة "RFM" المحلية، إن بين القتلى ثلاثة أطفال على الأقل، وأسرة كاملة مكونة من ثمانية أفراد، مشيرة إلى أن عدة مئات من الأشخاص غادروا المنطقة التي وقعت فيها الاشتباكات.

 

 


وتقع هجمات العصابات في المناطق التي يمر بها الطريق الذي يربط العاصمة بشمال البلاد وجمهورية الدومينيكان.


وأعلنت الوكالات الأممية سابقا عن تدهور الأوضاع الأمنية والإنسانية في هايتي بعد مقتل رئيس البلاد، جوفينيل مويز، في 7 تموز/ يوليو عام 2021، وكذلك الزلزال الذي وقع هناك في آب/ أغسطس الماضي وأسفر عن مصرع أكثر من 2.2 ألف شخص.

وتقول صحيفة "وول ستريت جورنال"، في تقرير لها، إن القوة المتزايدة للعصابات المسلحة تهدد بتحويل هايتي إلى دولة فاشلة، ويمكن أن تفتح الباب أمام موجات الهجرة وعدم الاستقرار في المنطقة، لا سيما في جمهورية الدومينيكان، التي تشترك معها هايتي في جزيرة، وتشكل تحديا للرئيس جو بايدن.


النقاش (0)