سياسة دولية

الاعتداء على مقبرة بالسويد تضم رفات مسلمين خلال العيد

ظهر الاعتداء في اليوم الأول من عيد الفطر خلال زيارة العائلات للمقبرة- تويتر
ظهر الاعتداء في اليوم الأول من عيد الفطر خلال زيارة العائلات للمقبرة- تويتر

تعرضت مقبرة تضم رفات مسلمين في مدينة مالمو جنوب السويد، خلال أول أيام عيد الفطر، لهجوم عنصري نفذه متطرفون مجهولون.


وقالت الناطقة باسم شرطة مالمو، نيلس نورلينغ، للتلفزيون الرسمي السويدي "أس في تي" إن الهجوم أسفر عن حدوث أضرار في شواهد 20 قبرا، فيما أطلقت الشرطة السويدية تحقيقا في الحادثة.

 

 

 


وأضاف نورلينغ أن المقابر التي تعرضت للاعتداء تضم رفات مسلمين ومسيحيين أرثوذوكس.


وأفاد التلفزيون الرسمي السويدي بأن الاعتداء ظهر في اليوم الأول من عيد الفطر، خلال زيارة العائلات للمقبرة.

 

 

 


بدورها، قالت الشرطة السويدية إنها لا تملك معلومات حول الحادثة، مطالبة شهود العيان بتقديم المعلومات لها.


وخلال الأسابيع القليلة الماضية، ارتفعت وتيرة الممارسات العنصرية للمتطرفين في السويد، منذ أن قام اليميني راسموس بالودان زعيم حزب "الخط المتشدد" بإحراق نسخة من المصحف الشريف.


وكثف زعيم حزب "الخط المتشدد" مؤخراً، من أنشطته لإحراق نسخ القرآن الكريم، والتي يقوم بها منذ عام 2017.


وتسمح الشرطة السويدية باستمرار، بفعاليات الناشط اليميني المتطرف بالودان، مع حزبه "الخط المتشدد" المعروف باستفزازاته المناهضة للإسلام، رغم حرقه مرارا للقرآن الكريم. 

في حين تصف الشرطة المحلية في بياناتها الصحفية، وقائع الاحتجاجات على اليمين المتطرف ضد الإسلام، بأنها "أعمال شغب عنيفة".

 

اقرأ أيضا: احتجاجات بالسويد عقب حرق زعيم "الخط المتشدد" للقرآن

وأثار المتطرف بالودان العديد من المشاكل في السنوات الأخيرة، وقد تم اعتقاله في تشرين الثاني/ نوفمبر 2020، في فرنسا ثم ترحيله، فيما اعتُقل خمسة نشطاء آخرين في بلجيكا بعد فترة وجيزة، بتهمة الرغبة في "نشر الكراهية" عن طريق حرق مصحف في بروكسل.

النقاش (1)
حتى الميتين مو خالصين من عنصريتكم المقيتة
الثلاثاء، 03-05-2022 09:21 م
عقلية عفنة وبلد لا يصلح للعيش كلهم امراض نفسية