سياسة دولية

مكتب بينيت يعلن أن بوتين اعتذر عن تصريحات لافروف بشأن هتلر

لم يورد بيان الكرملين عن الاتصال أي اعتذار لبينيت - جيتي
لم يورد بيان الكرملين عن الاتصال أي اعتذار لبينيت - جيتي

زعم مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اتصل معتذرا عن تصريحات وزير خارجيته سيرغي لافروف، التي قال فيها إن لأدولف هتلر "دما يهوديا".

وقال مكتب بينيت إنّ "رئيس الوزراء قبِل اعتذار الرئيس بوتين عن تصريح لافروف، وشكره على توضيح موقفه بشأن الشعب اليهودي وذكرى المحرقة".

وقال مكتب بينيت إنه طلب السماح بإجلاء المدنيين من مصنع الصلب، بعد اتصال سابق مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي.

وخلافا لبيان رئاسة الوزراء الإسرائيلية، خلا البيان الذي أصدره الكرملين بشأن المكالمة الهاتفية من أيّ إشارة إلى أيّ اعتذار قدّمه بوتين لبينيت.

ومساء الأحد، قال لافروف لقناة "ميدياست" الإيطاليّة، في مقابلة نشرت نصّها لاحقاً وزارة الخارجية الروسية، إنّ الرئيس الأوكراني فولوديمير "زيلينسكي يردّ على هذه الحجّة بالقول: كيف يمكن للنازية أن تكون موجودة (في أوكرانيا) إذا كان هو نفسه يهودياً؟ يمكن أن أكون مخطئا، لكنّ هتلر نفسه كان يسري في عروقه دم يهودي".

 

اقرأ أيضا: إعلام عبري: مستشارو نتنياهو قدموا نصائح لرئيس أوكرانيا

هذا الادعاء الذي أورده وزير الخارجية الروسي مكررا شائعات ينفيها المؤرخون باستمرار، أثار غضب إسرائيل، التي استدعت السفير الروسي الاثنين؛ من أجل الحصول على "توضيحات".

وأدان نفتالي بينيت مطلع الأسبوع استخدام محرقة اليهود في الحرب العالمية الثانية، وقال في بيان نشره مكتبه: "لا حرب في عصرنا تشبه الهولوكوست أو يمكن مقارنتها بالهولوكوست".

بدوره، اعتبر وزير الخارجية الإسرائيلي، يائير لبيد، أن "تصريحات الوزير لافروف هي في الوقت نفسه فاضحة ولا تُغتفر، وخطأ تاريخي مروّع".

كذلك، نددت بتصريحات لافروف ألمانيا والولايات المتحدة وأوكرانيا التي بررت موسكو غزوها بالحاجة إلى "اجتثاث النازية" منها.

بالنسبة لكييف، اعتذارات بوتين لإسرائيل ليست كافية.

وقال وزير الخارجية الأوكراني ديمترو كوليبا عبر تويتر: "أشدد على أن معاداة السامية حاضرة بين النخبة الروسية منذ فترة طويلة. السبيل الوحيد لوزير الخارجية لافروف للخروج منها هو الاعتذار علنًا أمام يهود العالم أجمع".


النقاش (0)