سياسة عربية

شقيق سعيّد: الرئيس يحمل حاليا عبء حكم تونس بمفرده

اتهم شقيق سعيد المعارضة بمحاولة التأثير على شرف الرئيس التونسي وعائلته - الأناضول
اتهم شقيق سعيد المعارضة بمحاولة التأثير على شرف الرئيس التونسي وعائلته - الأناضول

اتهم نوفل سعيّد، شقيق الرئيس التونسي قيس سعيّد، أطرافا سياسية بمحاولة ضرب المسار الذي خطّه الرئيس، ونشر التسريبات التي تؤثر على شرفه وأفراد أسرته.


واعتبر سعيّد، في منشور بالإنجليزية على صفحته بفيسبوك، أن شقيقة  يحمل حاليا عبء حكم البلاد بمفرده، والتحضير للاستحقاقات الانتخابية القادمة، على حد تعبيره.

 


كما جدد شقيق الرئيس اتهامه "للطبقة السياسية التي حكمت البلاد طيلة عشر سنوات"، بالتسبب في الأزمة الاقتصادية والاجتماعية التي تعيشها البلاد، معتبرا أن "الشعب التونسي سئم هذه الأحزاب، التي وصفها بالفاسدة، ولم يعد يثق بها"، وفق تعبيره.


وأضاف سعيّد: "هذه الأطراف السياسية حاولت يائسة ضرب المسار الذي خطّه رئيس الدولة بتعلة وجود انحراف بهذا المسار، وضرب الحريات والحقوق في البلاد، لكنها فشلت في مسعاها".


وتابع: "لم يجدوا أي وسيلة أخرى لزعزعة استقرار البلاد غير اختلاق نقص المواد الأساسية، والتلاعب في أسعار السلع، ونشر التسريبات التي تؤثر على شرف الرئيس وأفراد أسرته... كل هذا لتقويض مصداقية الرئيس، لكنها فشلت مجدّدا، حيث ارتفعت نسبة ثقة التونسيين في رئيس الجمهورية، بحسب ما أكدته مؤسسات سبر الآراء".


وعن المسار الحالي، أكد سعيّد ضرورة انتخاب برلمان جديد يمثل الشعب التونسي، ويعمل على تحقيق رغبات وتطلعات الشعب التونسي في كانون الأول/ ديسمبر المقبل، قائلا إن شقيقه يحمل حاليا عبء حكم البلاد بمفرده، والتحضير للاستحقاقات الانتخابية القادمة (الاستفتاء في تموز/ يوليو، والانتخابات التشريعية في كانون الأول/ ديسمبر)، وفق تقديره.


كما أردف نوفل سعيّد: "الآن يجب على جميع الأطراف السياسية احترام خارطة الطريق التي وضعها رئيس الدولة، والحد من التجاذبات السياسية، التي لن تنفع البلاد في شيء، وعلى الطبقة السياسية مراجعة نفسها بدل ضرب رئيس الجمهورية".


وختم حديثه بالقول إن "عدم نجاح تونس في المسار الذي وضعه سعيّد، ووضع مزيد من الضغوطات عليه، والتصعيد من حدة الخطاب ضده، واتخاذ إجراءات في غير محلها، ستتسبب في موجة واسعة من المهاجرين غير النظاميين إلى السواحل الأوروبية، والمهاجرين قد يتجه معهم عدد من الإرهابيين.. ومثلما نعلم الهجرة غير النظامية والإرهاب تتفاقم في ظل وضع تشوبه الأزمات وعدم الاستقرار".


وجاء كلام شقيق الرئيس التونسي بعد أيام من نشر تسريبات منسوبة لرئيس الديوان الرئاسي السابقة، نادية عكاشة، التي تحدثت عن دور عائلة قيس سعيّد، وتأثير شقيقه نوفل وزوجته على وجه الخصوص على المشهد السياسي الحالي للبلاد.

 

اقرأ أيضا: تسريبات عكاشة.. نفوذ واسع لشقيقة زوجة سعيد بقصر قرطاج

النقاش (2)
واحد من الناس
الثلاثاء، 10-05-2022 08:42 ص
لم يطلب منه احد حمل هذا العبئ وحده... إنما خياله المريض هو من صور له انه نصف اله
جزائري-حر
الثلاثاء، 10-05-2022 05:05 ص
بئس الشريك....و بئس الأخ ....و بئس الرئيس