سياسة دولية

تبون للافروف: الجزائر وفية جدا لصداقتها بروسيا

جاء ذلك على هامش زيارة وزيرة خارجية روسيا إلى الجزائر - جيتي
جاء ذلك على هامش زيارة وزيرة خارجية روسيا إلى الجزائر - جيتي

قال الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، خلال لقائه وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الثلاثاء، إن بلاده وفية لرابط الصداقة التي تجمعها مع موسكو.


وكان تبون يتحدث إلى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال استقباله بمقر الرئاسة، وفق فيديو لجانب من اللقاء نشرته الرئاسة الجزائرية.


وقال الرئيس تبون لضيفه: "نحن جدّ سعداء بهذه الزيارة، ولدينا الكثير من الأمور للتباحث بشأنها كبلدين صديقين".


وتابع: "نحن جدّ مرتبطون؛ ليس فقط بسبب هذه الأحداث الجارية في أوكرانيا، علاقاتنا الثنائية أيضا.. نحن بلد وفي جدا.. جدا للصداقة".


ورد الوزير الروسي قائلا: "تشرفت بلقائك، السيد الرئيس، وأبلغك تحيات الرئيس فلاديمير بوتين، الذي سبق أن تحادثت معه هاتفيا، وبحثتما عدة قضايا، كما أنقل لكم دعوة منه لزيارة روسيا".


كما التقى وزير الخارجية الروسي لافروف نظيره الجزائري رمطان لعمارة، حيث قال إن "روسيا والجزائر تعتزمان التوقيع على اتفاقية تعكس النوعية الجديدة للعلاقات الثنائية بين الدولتين".


وأضاف لافروف: "طيلة هذه السنوات، نعمل بنشاط على تطوير التعاون التجاري والاقتصادي".


وأشار الوزير الروسي إلى "التطور السريع للعلاقات الودية" بين الدولتين، مضيفاً: "من أجل الحفاظ على مستوى عالٍ من التفاعل، يخطط الجانبان لإبرام وثيقة استراتيجية جديدة بين الدولتين تعكس النوعية الجديدة لعلاقاتنا".


وقال لافروف، في تصريحات صحفية في ختام الزيارة، إنه بحث مع المسؤولين الجزائريين التحضير لتوقيع وثيقة شراكة استراتيجية عميقة تعوض تلك الموقعة عام 2001.


وذكر أن بلاده "تقدر عاليا الموقف المتزن للجزائر حيال الأزمة الأوكرانية".

 

اقرأ أيضا: لافروف: موقف الدول العربية من أزمة أوكرانيا "موضوعي ومتزن"

ووصل وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الاثنين، إلى الجزائر، حيث كان في استقباله وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة.


وتأتي زيارة لافروف إلى العاصمة الجزائرية، ومباحثاته المنتظرة مع كبار المسؤولين الجزائريين، بعد يومين فقط من المكالمة الهاتفية التي تلقاها وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة من نظيره الأوكراني دميتري كوليبا.

النقاش (0)