سياسة عربية

أمير قطر يزور طهران الخميس.. ومباحثات حول النووي والمونديال

قال زاده إن زيارة أمير قطر تأتي رداً على زيارة الرئيس الإيراني إلى الدوحة- عربي21
قال زاده إن زيارة أمير قطر تأتي رداً على زيارة الرئيس الإيراني إلى الدوحة- عربي21

يستعد أمير قطر لزيارة العاصمة الإيرانية طهران غدا الخميس، بحسب ما أعلنته وسائل إعلام رسمية، وسط تاكيدات بأن الزيارة تأتي لمتابعة الاتفاقات السياسية والاقتصادية التي تم التوصل إليها خلال زيارة الرئيس إبراهيم رئيسي إلى الدوحة في شباط/ فبراير الماضي.


وقالت وكالة الأنباء الإيرانية "إيرنا"، الأربعاء، إن أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني "سيتوجه إلى إيران، غدا الخميس، لمتابعة الاتفاقات الأخيرة وتعزيز العلاقات الثنائية لا سيما التعاون بشأن إقامة بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022".

 

والثلاثاء، أعلنت الخارجية الإيرانية أن أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني المرتقبة إلى طهران خلال الأيام المقبلة، دون مزيد من التفاصيل.


وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده إن "زيارة أمير قطر تأتي رداً على زيارة الرئيس الإيراني إلى الدوحة، وسوف تتناول قضايا ثنائية وإقليمية".


وأشار المسؤول الإيراني إلى أن "الرئيس رئيسي سوف يزور إحدى دول الخليج بعد زيارة أمير قطر إلى طهران".

 

اقرأ أيضا:  أمير قطر في جولة خارجية لبحث أمن الطاقة والنووي الإيراني

وفي السياق ذاته، عقدت لجنة المشاورات السياسية بين قطر وإيران، اجتماعها الأول في العاصمة الإيرانية طهران، الثلاثاء.

 

وذكرت وكالة الأنباء القطرية أنه جرى خلال الاجتماع "بحث العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل دعمها وتطويرها، بالإضافة إلى عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك".


ويمثل هذا الاجتماع أول إعلان عن لجنة المشاورات السياسية بين البلدين.


وفي اجتماع منفصل، بحث وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان مع الحمادي علاقات التعاون الثنائي بين البلدين.


وفي 7 أيار/ مايو الجاري، ذكرت وكالة "إيرانا" الإيرانية، أن أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني سيزور طهران على رأس وفد سياسي واقتصادي رفيع المستوى.


وأضافت أن الزيارة تهدف إلى متابعة الاتفاقات السياسية والاقتصادية التي تم التوصل إليها خلال زيارة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي إلى الدوحة في شباط/ فبراير الماضي.

 

والأحد، ذكرت وكالة رويترز أن أمير قطر سيتوجه إلى إيران ثم ألمانيا وبريطانيا ودول أوروبية أخرى لمناقشة الجهود المبذولة لإحياء الاتفاق النووي الإيراني لعام 2015 وأمن الطاقة في أوروبا.

 

النقاش (0)