سياسة عربية

عائلة الرجبي بسلوان تودع منزلها بالدموع خلال هدمه (شاهد)

هدم منزل الرجبي في سلوان- القسطل
هدم منزل الرجبي في سلوان- القسطل

أقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي على هدم منزل عائلة الرجبي في حي عين اللوزة بسلوان، جنوب المسجد الأقصى، وذلك بعد أن طردت الأهالي منه.


واستعملت قوات الاحتلال 3 جرافات من أجل هدم البيت، فيما ودعت عائلة الرجبي منزلها بالدموع والآهات.

 

 

 

 

 


وتعيش عائلة الرجبي في حي عين اللوزة، بعدما أخطرت سلطات الاحتلال بإخلاء بنايتهم السكنية؛ تمهيدا لهدمها، حيث تتألف البناية من طابقين، وتقع ما بين حيي البستان وعين اللوزة، إذ يضم الطابق الثاني عددا من الشقق السكنية، التي يعيش فيها نحو 30 من أفراد العائلة، بحسب الإعلام المحلي.


ونقل موقع "عرب48" عن أحد أفراد العائلة، فارس الرجبي، قوله إن "معاناتهم مع إجراءات الاحتلال التعسفية، وتضييقها عليهم في البناء والسكن، منذ سنوات طويلة"، موضحا أنه وعائلته "كانوا يسكنون في عام 2002 بحي بطن الهوى، ونتيجة تهديدات الاحتلال والمستوطنين اضطروا إلى شراء ارض في حي عين اللوز مباشرة، وبناء منزل جديد هناك".

 

وعقب عملية الهدم، تجمع أهالي عين اللوزة، وباشروا عملية جمع تبرعات لفائدة عائلة الرجبي بعد هدم منزلهم من قبل قوات الاحتلال.

 

— علي سوارقي 🇮🇶🇮🇶🇮🇶🇮🇶💚💚💚 سوريا 🤝💪✌️ (@ali_alriq) May 10, 2022

 


النقاش (0)