حقوق وحريات

مطالبات بإيقاف استضافة إسرائيليين على قناة "الجزيرة"

غرد إعلاميون ومثقفون على مواقع التواصل على هاشتاغ "لا_لاستضافة_الإسرائيليين"- جيتي
غرد إعلاميون ومثقفون على مواقع التواصل على هاشتاغ "لا_لاستضافة_الإسرائيليين"- جيتي

دعا إعلاميون ومثقفون وفلسطينيون، قناة "الجزيرة" لوقف استضافة مسؤولين إسرائيليين على شاشتها عقب استشهاد مراسلتها شيرين أبو عاقلة برصاص الاحتلال الإسرائيلي.

  

وقال بيان صادر عن "ملتقى فلسطين": "نتوجه إلى إدارة قناة الجزيرة المحترمين بطلب التوقف عن استضافة ممثلين عن الكيان الصهيوني الاستعماري العنصري المجرم، الذي اغتال شيرين، ضمن محاولاته إسكات صوت الحقيقة، فهذا أقل شيء يفترض بقناتكم عمله، إذ ليس مقبولا استمرار هذه السياسة من قبل قناتكم التي تتمتع بقاعدة مستمعين عريضة في العالم العربي والعالم".

 

وتابع البيان الذي وقعه مئات المثقفين الفلسطينيين، أن "هذه السياسة منذ أن اعتمدتها "الجزيرة"، محط انتقاد شديد برغم التبريرات التحريرية والسياسية التي سوغتها، والتي أتى ضمنها مسوغ التوجه نحو "السلام" بعد توقيع اتفاقيات أوسلو وما تلاها، والتي تبينت عن أوهام، من شأنها فقط تغطية حقيقة إسرائيل كدولة استعمارية واستيطانية وعنصرية تهيمن على الشعب الفلسطيني وترتكب الجرائم بحقه".

 

وأضاف البيان: "ليس مقبولا عربيا ووطنيا وأخلاقيا استضافة متحدثين عسكريين وسياسيين وإعلاميين يدافعون عن كيان تصفه المنظمات الدولية، غير العربية بينها منظمات إسرائيلية، بأنه نظام تفرقة عنصرية أسوأ من النظام العنصري الذي كان في جنوب أفريقيا".

 

اقرأ أيضا: مجلس الأمن يدين مقتل "أبو عاقلة" وبايدن "يجهل التفاصيل"

وأكد "ملتقى فلسطين" الذي يضم فلسطينيين من فلسطين التاريخية (48 والضفة والقطاع والقدس) وبلدان اللجوء والشتات، أن "الواجب الأخلاقي والإنساني والسياسي، يفترض من الجميع وفي مقدمتهم قناة "الجزيرة" صاحبة التأثير الكبير في الرأي العام العربي مقاطعة هذا الكيان، عوض توفير منصة إعلامية لممثليه لتبرير جرائمه".

 

وشدد البيان على أن المستمع العربي يعرف رأي هؤلاء من أفعال جيشهم وحكومتهم ومستوطنيهم وزعرانهم، لذا لا حاجة لسماع كلماتهم التي تنضح بالكذب والتدليس والكراهية والعنصرية، لا حاجة لإعطاء صوت لمن يغتالون الصوت الحر.

 

وانضم صحفيون بارزون في قناة الجزيرة إلى الدعوات التي أطلقها كتاب ومثقفون.

 

الصحفية غادة عويس كتبت على "تويتر": "وأنا أضمّ صوتي إليهم. لا طائل من مقابلة مجرم كاذب وعلينا الاستماع لمطلب أصحاب القضية وأولياء الدم. حقهم علينا".

 

أما الإعلامية خديجة بن قنة كتبت على "تويتر": "مقاطعة الضيوف الإسرائيليين على الشاشة، ومحاكمة المجرمين مطلب أساسي.. لا لاستضافة الإسرائيليين".

 

وكتب الصحفي أحمد منصور: "أضم صوتي لصوت الزميلة خديجة بن قنة، وأطالب الجزيرة بوقف استضافة القتلة الإسرائيليين على شاشتها أو من يمثلهم".

 

وتابع منصور: "لقد شاهدناهم يقتلون شيرين أبوعاقلة بدم بارد واغتيال متعمد لواحدة من أهم الشهود على جرائمهم طيلة ما يقرب من أكثر من ثلاثة عقود".

 

وغرد إعلاميون ومثقفون على مواقع التواصل الاجتماعي على هاشتاغ "لا_لاستضافة_الإسرائيليين".

 

 

 

 

 

 

 

 

 

النقاش (2)
علي النويلاتي
الأحد، 15-05-2022 10:45 ص
إسرائيل لا تستضيف قادة ومحللين وأكاديميين فلسطينيين فلماذا تستضيف الجزيرة دعائيين وأيديولوجيين إسرائيليين؟ إن كانت تريد الجزيرة أن تستضيف إسرائيليين فعليها أن تستضيف من هم ضد الصهيونية ويؤيدون حقوق الشعب الفلسطيني لا الصهاينة، النازيين الجدد منهم. إنه شيء مقرف حقاّ إستضافة هؤلاء المجرمين لبث دعايتهم وخداع البسطاء الغير مطلعين من الشعب العربي. كفى يا جزيرة هذه الإهانة لمشاعر المشاهدين، كفى.
قناة الجزيرة نفسها لا تملك قرارها بل هو بيد النظام العالمي الجديد الفاسد
السبت، 14-05-2022 09:03 م
قناة الجزيرة نفسها لا تملك قرارها بل هو بيد النظام العالمي الجديد الفاسد والأمم الغير متحدة (متحدة على المسلمين فقط) هي جزء منه. عندما يتحرر قرارك يا قناة الجزيرة ستتحرر الشعوب حينها. وكفاكم سذاجة في طرح المواضيع.