فلسطين الأرض والهوية

على أبواب النكبة.. قرى قضاء القدس المدمرة

لواء هرئيل يقصف بيت محسير بقذائف هاون 81 ملم 1948
لواء هرئيل يقصف بيت محسير بقذائف هاون 81 ملم 1948

تتبع محافظة القدس أو بلدية القدس أو قضاء القدس، عدد كبير من القرى وربما يكون الأكثر عددا بين باقي المدن الكبرى في فلسطين، وقد اختلف التحاق بعض القرى لمدينة القدس وفقا للتغيرات التاريخية التي مرت بها المدينة.
 
وأقدم الاحتلال الإسرائيلي على هدم عدد من القرى الفلسطينية وبناء مستوطنات جديدة على أنقاضها، وأصدر الاحتلال قانون أملاك الغائبين عام 1950، الذي منح "الدولة العبرية" صفة الوصي على أملاك الفلسطينيين الذين هجروا من ديارهم، وأعطاها الحق في الاستيلاء عليها وإدارتها ومنحها لمهاجرين يهود. 

خلال فترة النكبة بين عامي 1947 و1948 استولى الاحتلال على 774 قرية ومدينة في فلسطين، ودمر 531 قرية كان يقطنها نحو 807 آلاف فلسطيني آنذاك وتتوزع على 14 قضاء في 6 ألوية.

 

                           خارطة توضح أسماء ومواقع قرى القدس

هذه قائمة بأسماء المدن والقرى العربية الفلسطينية التي هُجِّر سكانها بالقوة في حرب عام 1948، والتي أُزيل بعضها بالكامل بعد ترحيل سكانها الفلسطينيين الأصليين واستيطان اليهود، وتم تغيير أسماء البعض الآخر إلى أسماء عبرية وتحويلها إلى مستعمرات ومستوطنات. وقد قسمت المدن والقرى في هذه القائمة بحسب موقعها في التقسيم الإداري لفلسطين قبل الانتداب البريطاني.

إشوع

تقع إلى الغرب من مدينة القدس، وتبعد عنها 27 كم، بلغت مساحة أراضيها المسلوبة حوالي 5500 دونم، هدمت عام 1948 وأقيم على أنقاضها مستوطنة (هارتون) ومستوطنة (موشاف اشتاؤول) وقد تأسستا عام 1949، بلغ عدد سكانها عام 1922 حوالي 279 نسمة، وارتفع إلى 468 نسمة عام 1931 وإلى 620 نسمة عام 1945.

البريج

تقع إلى الجنوب الغربي من القدس على بعد 25 كم منها، أزيلت القرية عام 1948، وتم الاستيلاء على أراضيها البالغة مساحتها 19,100 دونم. أما عدد سكانها فكان عام 1922 حوالي 382 نسمة، وارتفع إلى 621 نسمة عام 1931، وإلى 720 نسمة عام 1945.

بيت أم الميس

تقع إلى الغرب من مدينة القدس، وتبعد عنها 10 كم، هدمتها سلطات الاحتلال عام 48م واستولت على أراضيها البالغة 10,100 دونم، وأقامت على الأراضي المسلوبة مستوطنة (موشاف رامات) عام 1948، بلغ عدد سكانها عام 1945 حوالي 70 نسمة.

بيت عطاب

تقع إلى الجنوب الغربي من مدينة القدس، وتبعد عنها 15 كم، كانت تتبع لقضاء الرملة عام 1931، هدمتها سلطات الاحتلال عام 48م واستولت على أراضيها البالغة 8800 دونم، وأقامت على الأراضي المسلوبة مستوطنة (نيس حاريم) ومستوطنة (بارجيوريا)، بلغ عدد سكانها عام 1922 حوالي 504 نسمات، و606 نسمات عام، وبلغ عدد سكانها عام 1945 حوالي 540 نسمة.

بيت محسير

تقع على بعد 20 كم إلى الغرب من مدينة القدس، هدمت القرية، وشرد أهلها وتم الاستيلاء على أراضيها ومساحتها 16300 دونم، وأقيمت عليها مستوطنة (موشاف بيت ميئير) عام 1950، بلغ عدد سكانها عام 1922 حوالي 1367 نسمة، وفي عام 1931 1920 نسمة، و2400 نسمة عام 1945.

 



بيت نقوبا

تقع إلى الشمال الغربي من مدينة القدس، وتبعد عنها 13 كم، هدمت القرية عام 1948، وشتت سكانها وصودرت أراضيها البالغة مساحتها 2010 دونم، وأقيمت على أراضيها مستوطنة (موشاف بيت نقوبا) عام 1949، بلغ عد سكانها عام 1922 حوالي 120 نسمة، و177 نسمة عام 1931، وارتفع إلى 240 عام 1945.

جرش

تقع إلى الغرب من القدس وتبعد 28 كم عنها، وكانت تتبع قضاء الرملة حتى عام 1931، دمرت عام 1948، وسلبت أراضيها البالغة 3500 دونم، بلغ عد سكانها عام 1931 حوالي 164 نسمة، وارتفع إلى 190 عام 1945.

الجورة

تقع إلى الجنوب الغربي من مدينة القدس، وتبعد عنها 19 كم، هدمت القرية عام 1948، وشتت سكانها وصودرت أراضيها البالغة مساحتها 4200 دونم وأقيمت على أراضيها مستوطنة (موشاف أدرة) عام 1950، بلغ عد سكانها عام 1922 حوالي 224 نسمة، و329 نسمة عام 1931، وارتفع إلى 420 عام 1945.

خربة العمور

تقع إلى الغرب من القدس، وتبعد عنها 16 كم، بلغت مساحة أراضيها المسلوبة 3.9 كم2، وعدد سكانها عام 1922 حوالي 137 نسمة، و187 نسمة عام 1931، وارتفع إلى 270 عام 1945.

خربة اللوز

تقع إلى الغرب من القدس، وتبعد عنها 14 كم، بلغت مساحة أراضيها المسلوبة 4500 دونم، وعدد سكانها عام 1922 حوالي 224 نسمة، و315 نسمة عام 1931، وارتفع إلى 450 عام 1945.

دير الشيخ

تقع بالاتجاه الجنوبي الغربي من القدس، وتبعد عنها 18كم، هدمت عام 1948، وشرد سكانها، وسلبت أراضيهم البالغة 6800 دونم، عدد سكانها عام 1922م حوالي 99 نسمة، و147 نسمة عام 1931، وارتفع إلى 220 عام 1945.

دير إبان

تقع إلى الغرب من مدينة القدس، وتبعد عنها 20كم، هدمت القرية عام 1948، وشتت سكانها وصودرت أراضيها البالغة مساحتها 22,700 دونم، وأقيمت على أراضيها مستوطنة (موشاف محسيا) عام 1950، بلغ عد سكانها عام 1922 حوالي 1214 نسمة، و1534 نسمة عام 1931، وارتفع إلى 2100 عام 1945.

دير ياسين

تقع إلى الغرب من مدينة القدس، وتبعد عنها 4 كم، وقعت فيها مجزرة في 9 نيسان 1948، ووقع ضحيتها 250 شخصا، بينهم أطفال ونساء وشيوخ، نظمتها عصابة (أرغون) وعصابة (شتيرن)، وصودرت أراضيها البالغة مساحتها 2900 دونم، وأقيمت على أراضيها مستوطنة (جبعات شاؤول) عام 1950، وبلغ عدد سكانها عام 1922 حوالي 245 نسمة، و429 نسمة عام 1931، وارتفع إلى 610 عام 1945.

 

                    بيت من بيوت دير ياسين في أسفل القرية بجانب المسجد

دير الهوى

تقع بالاتجاه الجنوبي الغربي من القدس، وتبعد عنها 12 كم، هدمت عام 1948، وشرد سكانها، وسلبت أراضيهم البالغة 5900 دونم، وأقيمت عليها مستوطنة (موشاف نيس هاريم)، عدد سكانها عام 1922 حوالي 18 نسمة، و47 نسمة عام 1931، وارتفع إلى 60 عام 1945.

رأس أبو عمار

تقع إلى الجنوب الغربي من القدس، وتبعد عنها 19 كم، هدمت عام 1948، وشرد سكانها وسلبت أراضيهم البالغة 8300 دونم، عدد سكانها عام 1922 حوالي 339 نسمة، و488 نسمة عام 1931، وارتفع إلى 620 عام 1945.

ساريس

تقع إلى الغرب من مدينة القدس، وتبعد عنها 15كم، ويوجد قربة تحمل الاسم نفسه في قضاء جنين، وصودرت أراضيها البالغة مساحتها 10.7 ألف دونم، وأقيمت على أراضيها مستوطنة (موشاف شورش) عام 1948، بلغ عد سكانها عام 1922 حوالي 372 نسمة، و470 نسمة عام 1931، وارتفع إلى 560 عام 1945.

صرعة

تقع إلى الغرب من مدينة القدس، وتبعد عنها 31 كم، هدمت القرية وشرد أهلها عام 1948، وصودرت أراضيها البالغة مساحتها 5000 دونم وأقيمت على أراضيها مستوطنة (كيبوتس تسورعة) عام 1948، بلغ عدد سكانها عام 1922 حوالي 205 نسمة، و271 نسمة عام 1931، وارتفع إلى 340 عام 1945.

ساطاف

تقع إلى الغرب من مدينة القدس، وتبعد عنها 12كم، هدمت القرية وشرد أهلها عام 1948، وصودرت أراضيها البالغة مساحتها 3.8 ألف دونم، وأقيمت على أراضيها مستوطنة (موشاف بيكورا) عام 1949، بلغ عدد سكانها عام 1922 حوالي 329 نسمة، و381 نسمة عام 1931، وارتفع إلى 450 عام 1945.

سفلة

تقع باتجاه الجنوب الغربي من القدس، وتبعد عنها 24كم، بلغت مساحة الأراضي المسلوبة حوالي 2.1 ألف دونم، بلغ عدد سكانها عام 1922 حوالي 46 نسمة، و49 نسمة عام 1931، وارتفع إلى 60 عام 1945.

صوبا

تقع إلى الغرب من القدس، وتبعد عنها 10 كم، بلغت مساحة أراضيها المسلوبة 4100 دونم، وأقيمت على أراضيها مستوطنة (كيبوتس صوبا) عام 1948، بلغ عدد سكانها عام 1922 حوالي 307 نسمات، و434 نسمة عام 1931، وارتفع إلى 620 عام 1945.

عرتوف

تقع على بعد 36 كم غرب مدينة القدس، مساحة أراضيها المسلوبة 403 دونم فقط، أقيم على أراضيها مستوطنة (موشاف ناحام)، وبلغ عدد سكانها عام 1922 حوالي 305 نسمات، و253 نسمة عام 1931، وانخفض إلى 250 عام 1945.

عسلين

تقع إلى الغرب من القدس على بعد 28 كم، وصودرت أراضيها البالغة مساحتها 2.2 ألف دونم، وأقيمت على أراضيها مستوطنة (عشتاعول) عام 1948، وبلغ عدد سكانها عام 1931 حوالي 186 نسمة، وارتفع إلى 260 عام 1945.

عقور

تقع إلى الجنوب الغربي من القدس وعلى بعد 20 كم منها، مساحة أراضيها المسلوبة 5500 دونم، بلغ عدد سكانها عام 1922 حوالي 25 نسمة، وارتفع إلى 40 عام 1945.

عين كارم

تقع إلى الغرب من القدس، وتبعد عنها 8كم، شرد أهلها وسلبت أراضيها عام 1948م، وبلغت مساحة أراضيها حوالي 15.3 ألف دونم، أقيمت على أراضيها جامعة ومستشفى هداسا، بالإضافة إلى مستوطنة (عين كيريم) عام 1953م، بلغ عدد سكانها عام 1922 حوالي 1735 نسمة، و2637 نسمة عام 1931 بما فيهم سكان عين رواس وعين الخندق، وارتفع إلى 3180 عام 1945.

القبو

تقع إلى الجنوب الغربي من القدس، وتبعد عنها 18كم، مساحة أراضيها المسلوبة 3.8 ألف دونم، بلغ عدد سكانها عام 1922م حوالي 129 نسمة، و192 نسمة عام 1931، وارتفع إلى 260 عام 1945.

القسطل

تقع إلى الغرب من مدينة القدس، وتبعد عنها 10 كم وهي أول قرية عربية احتلها الصهاينة عام 1948، بعد معركة عنيفة بقيادة عبدالقادر الحسيني الذي استشهد في هذه المعركة، بلغت مساحة أراضيها المسلوبة 14000 دونم، أقيم على أراضيها مستوطنة (ماعوز تسيون) وأصبحت (مفسرت تسبون) عام 1951م، بلغ عدد سكانها عام 1922 حوالي 43 نسمة، و59 نسمة عام 1931، وارتفع إلى 90 عام 1945.

كسلا

تقع على موقع كسالون إلى الغرب من القدس، وتبعد عنها 16 كم، مساحة أراضيها المسلوبة حوالي 8000 دونم، أقيم عليها مستوطنة (موشاف كسالون) عام 1952، وبلغ عدد سكانها عام 1922 حوالي 233 نسمة، و299 نسمة عام 1931، وارتفع إلى 280 عام 1945.

لفتا

تقع إلى الشمال الغربي من القدس، وتبعد عنها 1كم، مساحة أراضيها المسلوبة 8000 دونم، وهي الآن من ضواحي القدس الغربية، يقع على أراضيها حي (مي تفتواح) من أحياء القدس، بلغ عدد سكانها عام 1922 حوالي 1451 نسمة، و1893 نسمة عام 1931، وارتفع إلى 2550 عام 1945.

المالحة

تقع إلى الجنوب الغربي من القدس، وتبعد عنها 5 كم، مساحة أراضيها المسلوبة 5700 دونم، أقيم على أراضيها مستوطنة (موشاف مناحات) عام 1949، بلغ عدد سكانها عام 1922 حوالي 1038 نسمة، و1410 نسمة عام 1931، وارتفع إلى 1940 عام 1945.

نِطاف

تقع إلى الشمال الغربي من القدس، وتبعد عنها 13كم، بلغت مساحة أراضيها المسلوبة 15,000 ألف دونم، وبلغ عدد سكانها عام 1945 حوالي 40 نسمة.

الولجة

تقع إلى الجنوب الغربي من القدس، وتبعد عنها 10كم، مساحة أراضيها المسلوبة 17,600 دونم، أقيم على أراضيها مستوطنة (موشاف عامي نداف)، وبلغ عدد سكانها عام 1922 حوالي 910 نسمة، و1206 نسمة عام 1931، وارتفع إلى 1650 عام 1945.

عمواس

تقع في الاتجاه الغربي من القدس، وتبعد عنها 28كم، مساحة أراضيها المسلوبة 5200 دونم، والجزء الآخر من أراضيها المتبقية أصبح من ضمن الضفة الغربية، وفي عام 1967، بعد الاحتلال دمرت سلطات الاحتلال القرية تدميراً كاملاً وشردت أهلها. بلغ عدد سكانها عام 1945 حوالي 1450 نسمة.

المراجع

ـ قرى قضاء القدس المدمرة، دائرة شؤون اللاجئين، منظمة التحرير الفلسطينية، 25/7/2018.
ـ قرى ومدن قضاء القدس المدمرة، موقع فلسطين في الذاكرة.
ـ قرى القدس المدمرة، وكالة قدس نت للأنباء، 22/7/2020.


النقاش (0)
الأكثر قراءة اليوم