اقتصاد دولي

إيطاليا تمتثل لطلب روسيا الدفع بالروبل مقابل الغاز

في مارس الماضي قال بوتين إن "الدول غير الصديقة" يجب أن تدفع الآن مقابل إمدادات الغاز بالروبل- جيتي
في مارس الماضي قال بوتين إن "الدول غير الصديقة" يجب أن تدفع الآن مقابل إمدادات الغاز بالروبل- جيتي

أعلنت شركة "إيني" الإيطالية للطاقة، الثلاثاء، أنها قررت فتح حساب باليورو وآخر بالروبل لدى مصرف "غازبروم بنك" لتسديد مدفوعاتها لقاء إمدادات الغاز الروسي المستحقة "خلال الأيام المقبلة"، امتثالا لطلب موسكو.

وأفادت الشركة العملاقة في بيان أن "واجب التسديد لا يمكن القيام به من خلال تحويل باليورو" والآلية الجديدة "يفترض ألا تكون تتعارض مع العقوبات" التي فرضتها المفوضية الأوروبية على موسكو.

ونهاية آذار/ مارس الماضي، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إن "الدول غير الصديقة" يجب أن تدفع الآن مقابل إمدادات الغاز بالروبل بعد أن جمد الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة أصول عملات البنك المركزي الروسي، على خلفية العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

وأبدت كل من ألمانيا والنمسا استعدادهما للدفع بالروبل مقابل إمدادات الغاز الروسية، وذلك بعد وقف موسكو تدفق الغاز إلى بولندا وبلغاريا، لرفضهما الدفع بعملتها المحلية.

وقال المدير المالي لشركة الطاقة الألمانية "يونيبر" في 28 نيسان/ أبريل الماضي، إن خطة الدفع بالروبل لروسيا "لا تتعارض مع العقوبات" المفروضة على موسكو ردا على عمليتها العسكرية في أوكرانيا.

وأوضح أنه "بموجب خطة الدفع الجديدة، فإننا نعتقد أنه تم الوفاء بعقود التوريد مع روسيا".

والشهر الماضي أعلنت شركة الطاقة الروسية "غازبروم"، أنها أوقفت شحنات الغاز إلى بلغاريا وبولندا بسبب رفضهما دفع ثمن الواردات بالروبل.

وكان رئيس وزراء المجر فيكتور أوربان، قال في 6 نيسان/ أبريل الماضي إن بلاده مستعدّة للدفع لروسيا بالروبل مقابل واردات الغاز إذا لزم الأمر.

 

وقال أوربان، في مؤتمر صحفي في بودابست: "ليس هناك أي صعوبة بالنسبة لنا للدفع للغاز بالروبل، فإذا كان هذا هو ما يطلبه الروس، فسندفع بالروبل".

 

اقرأ أيضا: فايننشال تايمز: ماذا يعني قرار روسيا "الروبل مقابل الغاز"؟

النقاش (0)