صحافة دولية

مكتب عمدة لندن: خان "ليس لديه خطط" للقاء مفتي مصر

مستشار علام قال إنه يتعرض لحملة "تشويه" بعد تكذيب بيانات جولته في لندن- صفحته على فيسبوك
مستشار علام قال إنه يتعرض لحملة "تشويه" بعد تكذيب بيانات جولته في لندن- صفحته على فيسبوك

أفاد موقع بريطاني، الخميس، بأن مكتب عمدة لندن، نفى ما تردد في الإعلام المصري عن أن صادق خان سيلتقي مفتي الديار المصرية شوقي علام، خلال زيارته المثيرة للجدل إلى المملكة المتحدة.

وذكرت وسائل إعلام مصرية، الأحد الماضي، أن زيارة علام جاءت بعد دعوة رسمية من البرلمان البريطاني، ومن المتوقع أن يلتقي بكبار المسؤولين البريطانيين خلال إقامته، بما في ذلك خان.

وسبق أن نفت متحدثة باسم البرلمان البريطاني، صحة توجيه دعوة إليه، في حين كشف موقع "ميدل إيست آي" أن الدعوة كانت من مجموعة برلمانية حزبية غير رسمية مهتمة بالشأن المصري.

 

اقرأ أيضا: متحدثة باسم برلمان بريطانيا تكذّب بيانا لمفتي مصر

وكذلك قال متحدث باسم خان للموقع ذاته، إن رئيس البلدية "لم يوافق أبدا على مقابلة علام، وليس لديه أي خطط للقيام بذلك".

وبحسب المتحدث، فإنه تم التخطيط لرحلة علام بناء على دعوة من المجموعة البرلمانية لعموم الأحزاب المهتمة بمصر، المعروفة اختصارا باسم (APPG).

 

ومجموعة APPG هي مجموعة غير رسمية ومتعددة الأحزاب، شكلها نواب وأعضاء في مجلس اللوردات "لتقوية العلاقات بين البرلمانيين البريطانيين والمصريين". 

ويأتي هذا الإعلان بعد أقل من يوم من رفض مجلس العموم أيضا تقارير إعلامية مصرية عن دعوة علام لإلقاء كلمة في البرلمان.

ولم يتلق مفتي مصر رسميا دعوة من البرلمان البريطاني كما زعم على صفحته الرسمية في "فيسبوك"، الثلاثاء الماضي، وبأنه ألقى كلمة في البرلمان.

ونفت مديرة العلاقات الإعلامية بمجلس العموم هانا أوليسون هذه التقارير، وقالت إنه "ليس لديها مزيد من المعلومات حول الزيارة".

 

اقرأ أيضا: ضربة جديدة لـ"الأزهر".. السيسي يتفرّد بتعيين المفتي

 

وبعد تكذيب بيانات علام بشأن جولته في لندن، زعم مستشاره إبراهيم نجم، أن "تنظيم الإخوان" الذي وصفه بـ"الإرهابي"، "يسعى لتشويه صورة المؤسسات الدينية الرافضة لأفكارها؛ إذ يسخِّر التنظيم كافة إمكانياته وكوادره في الداخل والخارج وأبواقه الإعلامية من أجل تشويه الرموز والمؤسسات المصرية".

 

ولم يعلق على تكذيب المتحدثة الرسمية باسم البرلمان وكذلك المتحدث باسم مكتب عمدة خان بشأن إرسال دعوة لعلان أو حتى استقباله ولقائه أو السماح له بإلقاء كلمة داخل مجلس العموم كما يدعي عبر صفحته في "فيسبوك".


وبحسب منظمة العفو الدولية الحقوقية، فقد صادق علام على مئات أحكام الإعدام منذ تعيينه مفتيا عاما لمصر في 2013، وهو العام الذي أطاح فيه عبد الفتاح السيسي بالرئيس الراحل محمد مرسي في انقلاب عسكري.

ومنذ ذلك الحين، تعدم مصر عددا من الأشخاص بمعدل غير مسبوق، ما يجعلها ثالث أسوأ دولة في  العالم من حيث عدد الإعدامات في عام 2020، وفقا لمنظمة العفو الدولية.

وقالت رابطة مسلمي بريطانيا في بيان، إنها "شعرت بالفزع" عندما علمت بزيارة علام.

وقال المتحدث مصطفى الدباغ: "هذه الدعوة غير مقبولة حقا. علينا أن نفترض أن كل من دعاه إلى المملكة المتحدة ببساطة لا يعرف عدد الوفيات من الأبرياء التي سهلها هذا الرجل شخصيا".

وقال إن "الدعوة يجب أن تلغى، ويجب ألا يتم الترحيب به في مؤسساتنا".


وفي مصر، يتم تنفيذ الإعدام شنقًا للمدنيين وإطلاق النار على العسكريين.. عندما تحكم المحكمة على أحد المتهمين بالإعدام، ويتم إصدار حكم أولي لهم أولا، قبل إحالة قضيتهم إلى المفتي الذي يصدر رأيه.

وعلى الرغم من أن هذه الآراء منه غير ملزمة، إلا أنه يمكنها أن تكون مؤثرة، وتدفع القاضي نحو النظر فيها قبل تأكيد الحكم.

وبحسب منظمة "ريبريف" الحقوقية، فإنه نُظِّم ما لا يقل عن 53 محاكمة جماعية في مصر منذ عام 2011، حُكم فيها على 2182 شخصا بالإعدام. وتلقى ما لا يقل عن 17 طفلا أحكاما أولية بالإعدام خلال الفترة الزمنية ذاتها.

النقاش (1)
آدم لهذا الزمان
الخميس، 19-05-2022 10:38 ص
APPG هم مجموعة من البرلمانيين البريطانيين الذين يغدق عليهم إيلى كوهين الصهيونى من أموال المصريين الفقراء «أوى» ليكونوا بوق له فى دوائر التشريع وصنع القرار فى بريطانيا.