سياسة عربية

وزير أوقاف مصر يروّج لحوار السيسي بآية.. "اذهبا إلى فرعون"

مصر   السيسي     جيتي
مصر السيسي جيتي
أثار التشبيه الذي ساقه وزير الأوقاف المصري، محمد مختار جمعة، للتأكيد على أهمية الحوار الذي دعا له رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي، موجة سخرية واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

واستشهد جمعة للتدليل على الحوار، بآية "اذهبا إلى فرعون إنه طغى فقولا له قولا لينا لعله يتذكر أو يخشى".

وكان جمعة قال في بيان: إن "الحوار لا يعني الشقاق، ولا يمت للعصبية العمياء بصلة، ولا يرمي الناس بالإفك والبهتان، ولا يخرج عن الموضوعية إلى غيرها قصد إحراج المحاور، أو إسكات صوته بالباطل، كأن يحاور شخص شخصا آخر في قضية فكرية فإذا هو يتحول إلى هجوم شخصي عليه، أو على أسرته، أو قبيلته، أو حزبه، أو دولته، عجزا منه عن مقارعة الحجة بالحجة، وهروبا من الموضوعية التي لا قبل له بها إلى السباب والفحش الذي قد لا يجيد غيرهما".

وأضاف: "ألم يقل الحق سبحانه وتعالى لسيدنا موسى وهارون عليهما السلام: اذهبا إلى فرعون إِنه طغى فقولا له قولا لينا لعله يتذكر أو يخشى، فأمرهما الحق سبحانه وتعالى أن يقابلا طغيان فرعون بالحكمة والموعظة الحسنة، والقول اللين الحسن، وألا يقابلا طغيان جبروته بمثل فعله أو لغته".

وسخر معلقون من حديث جمعة، وتشبيه الحوار مع السيسي بالحوار مع فرعون:

النقاش (4)
امازيغي
السبت، 21-05-2022 10:38 ص
فرعون ترك مجالا لموسى لمحاورته اما ابن مليكة التطوانية قتل موسى وابناء موسى ومن تعاطف مع موسى
أمين صادق
السبت، 21-05-2022 05:02 ص
الذي أورده مختار جمعة هما الآيتان الكريمتان 43 و44 من سورة طه و فيهما يقول الله تعالى (اذهبا إلى فرعون إنه طغى * فقولا له قولا لينا لعله يتذكر أو يخشى) لكن لو جرى تدبر ما بعدهما من الآيات وصولاً للآيتين 58 و 59 فسيصاب المرء بالدهشة حيث كان فرعون غير مستبد في الحوار و ترك للنبي - موسى عليه السلام – الحرية في طرح ما لديه من أفكار و أدلة عملية و الأشد إدهاشاً أنه في الآية 58 يقول تعالى ما ذكره فرعون (... فاجعل بيننا وبينك موعدا لا نخلفه نحن ولا أنت مكاناً سوى) أي أنه ترك للنبي موسى تحديد موعد المبارزة الفكرية و العملية أمام الجمهور و أردف ذلك بقوله تعالى على لسان فرعون " لا نخلفه نحن ولا أنت" و لم يقل " لا تخلفه أنت و لا نحن" و كان المقصود ب "مكاناً سوى" أي مكان يتحقق العدل في للطرفين المتبارزين . في الآية 59 يقول تعالى على لسان النبي موسى (قال موعدكم يوم الزينة وأن يحشر الناس ضحى ...) فحدَد النبي اليوم و التوقيت . خلاصة القول أن فرعون ذلك الزمان -الغير عميل لجهة أجنبية – كان طاغية و لكنه كان أقل طغياناً من فراعنة عصرنا الأقزام العملاء الذين يقمعون الشعوب و يحرمونها من حرية التعبير و غيرها من الحريات و بتعليمات ممن يزعمون أنهم روَاد الحرية في الغرب .
محمد غازى
الجمعة، 20-05-2022 10:28 م
أعجبتنى جدا ألتعليقات السابقه على فرعون مصر القزم إبن مليكة اليهودية، ألسيسى. سليم عزوز، حياه الله، أسعدنى وأضحكنى جدا. على كل حبى لمصر وشعبها الطيب، هو الذى يجعلنى أهتم بأخبار مصر. ختاما، لم يحكم مصر رئيسا محترما، لم يسرق ولم ينهب ولم يظلم، بل بنى وعمر، ورفع إسم مصر عاليا بين ألأمم، بنى السد العالى وأمم القنال،، ومات فقيرا ،إلا الزعيم الخالد جمال عبدالناصر. من ألمؤكد أن الكل قرأ عن ثروات مبارك وأولاده فى الخارج، لا بارك الله فيه ولا بأولاده،ولا بالسيسى اليهودى.
عابر سبيل
الجمعة، 20-05-2022 10:03 م
( ...إِنَّ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا كَانُوا خَاطِئِينَ ) سورة القصص ـ الآية 8.