سياسة عربية

مسؤول ليبي لـ"عربي21": تقدم بمشاورات "الدستورية المشتركة"

"الدستورية الليبية المشتركة"-  تويتر
"الدستورية الليبية المشتركة"- تويتر

كشف مسؤول ليبي لـ"عربي21"، أنه جرى التوافق على 70 بالمئة من مواد الوثيقة الدستورية في الاجتماعات المنعقدة بالقاهرة.

 

وتمكنت اللجنة المشتركة حول المسار الدستوري، إلى التوصل لاتفاق مبدئي حولل ما يقارب 140 مادة بمسودة الدستور، بحسب بيان اللجنة المشتركة الذي حصلت عليه "عربي21".

 

وأشار عضو المجلس الأعلى للدولة في ليبيا وعضو ملتقى الحوار السياسي، عبد القادر حويلي لـ"عربي21"، إلى اختتام الجلسة النهائية لاجتماعات اللجنة الدستورية المشتركة والتي عقدت بالقاهرة.

 

وأضاف أنه تم التوافق على 70% من مواد الوثيقة الدستورية، لافتا إلى أن جلسة أخرى ستعقد في بداية الشهر المقبل.

 

وبحسب البيان الذي حصلت عليه "عربي21" "كلفت لجنة مصغرة لإعداد صياغة توافقية لنصوص المواد، فقامت اللجنة بحصر المواد محل الاتفاق، وإعداد صيغة توافقية حولها للجنتيهما، ومن ثم إحالتها إلى مجلسي النواب والأعلى للدول للنظر فيها".

 

وجرى "تناول مجل مواد الأبواب الأول والثاني والثالث والرابع، وتركت بعض المواد القليلة جدا لمزيد من المراجعة والدراسة والتعديل سيتم مناقشتها في جولة قادمة مع باقي الموادالمتبقية باعتبار مشروع الدستور وحدة واحدة لا تتجزأ".

 

وقاتل وليامز في بيان: "أسعدني بشكل خاص أنكم تمكنتم من الاتفاق على الباب الثاني المعني بالحقوق والحريات، فضلا عن البابين الخاصين بالسلطة التشريعية والقضائية باستثناء عدد قليل من المواد لا يتعدى أصابع اليد الواحدة".

 

اقرأ أيضا: ما فرص نجاح "المسار الدستوري" الليبي خلال اجتماع القاهرة؟
 

وجاءت الجولة الثانية من الاجتماعات وسط تحذيرات من مستشارة الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفاني وليامز، من ضياع "الفرصة الأخيرة"، تضاف إلى شكوك حول نجاح الاجتماع في الخروج باتفاق حول القاعدة الدستورية.

وشكلت اللجنة بمبادرة أممية في 3 آذار/ مارس الماضي، تزامنا مع تصاعد المخاوف من انزلاق ليبيا إلى حرب أهلية بعد انقسام حصل على خلفية تنصيب مجلس النواب فتحي باشاغا رئيسا لحكومة جديدة بدلا من حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبد الحميد الدبيبة الذي يرفض تسليم السلطة إلا لحكومة تأتي وفق برلمان جديد منتخب.

 

والجمعة، أكدت عضو لجنة التواصل بهيئة صياغة الدستور الليبي، نادية عمران، أن الهيئة التأسيسية للدستور لن تقبل بأي مخرجات تخص المشاورات المنعقدة في القاهرة بين لجنتي البرلمان ومجلس الدولة.


وقالت عمران، في تصريح خاص لـ"عربي21"؛ إن موقف الهيئة معلن وواضح من "الاجتماعات العبثية" في القاهرة برعاية البعثة الأممية، وهو رفض هذه التحركات وأي مخرجات عنها إذا كانت هناك مخرجات أصلا.

النقاش (0)