حول العالم

ابتزاز جنسي يدفع فتى أمريكيا للانتحار خوفا من الفضيحة

انتحر الفتى لأنه لا يملك 5 آلاف دولار طلبها محتال - CC0
انتحر الفتى لأنه لا يملك 5 آلاف دولار طلبها محتال - CC0

انتحر فتى أمريكي يبلغ من العمر 17 عاما بعد تعرضه للابتزاز عبر الإنترنت، بعد أن تلقى رسالة من حساب على الإنترنت يزعم أنه فتاة.

وبعد ساعات فقط من بدء عملية الابتزاز، أقدم الفتى من ولاية كاليفورنيا الأمريكية، ريان لاست، على الانتحار بعد أن تلقى صورا حميمية من حساب يزعم أنه فتاة، وأرسل هو بدوره بعض الصور الخاصة له ليبدأ لاحقا الابتزاز والتهديد بمشاركة الصور مع أصدقاء لاست وأسرته.

 

اقرأ أيضا: لقطات مثيرة لإفشال محاولة انتحار أم مع طفلها (شاهد)

وطلب المحتال من لاست مبلغ 5 آلاف دولار مقابل عدم مشاركة الصور على الملأ، لكنه لم يكن يملك سوى 150 دولارا من مدخراته وفق ما قالت والدته لـ"سي أن أن".

وأشارت الأم إلى أن المحتال استمر في الضغط عليه إلى أن قرر الانتحار.

وتلقى مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) نحو 18 ألف شكوى متعلقة بالابتزاز الجنسي في عام 2021.


النقاش (0)