سياسة عربية

مستشار سعيّد ينتقد تصرفاته ويقترح حلّا لأزمة تونس

أمين محفوظ من أكثر الشخصيات التي استضيفت من قبل قيس سعيد في القصر- صفحته عبر فيسبوك
أمين محفوظ من أكثر الشخصيات التي استضيفت من قبل قيس سعيد في القصر- صفحته عبر فيسبوك

 انتقد أستاذ القانون الدستوري التونسي أمين محفوظ، الرئيس قيس سعيد، بسبب المرسوم 117 الذي قرر بموجبه إلغاء هيئة مراقبة دستورية القوانين، في أيلول/ سبتمبر الماضي.

 

وفي لقاء عبر إذاعة "ديوان"، قال محفوظ وهو أحد مستشاري سعيّد، إنه صاغ رفقة العميدين الصادق بلعيد، ومحمد صالح بن عيسى مضمون الأمر الرئاسي 117، بيد أن الرئيس قام بإضافة تعديلات عليه.

 

وأوضح محفوظ أن المرسوم الرئاسي رقم 30، ليس المرسوم الذي تمت مناقشته، وهو المرسوم المتعلق بالهيئة الوطنية الاستشارية لإرساء جمهورية جديدة.

 

ولفت إلى أن "أمام سعيّد خياران (للخروج من الأزمة)، إما القيام بمراجعات وتوفير كل الظروف الجيدة لإنجاح الاستفتاء حتى لو كان ذلك عبر إصدار نصوص تعديلية، أو العمل بالمرسوم الحالي وتحمل المسؤولية".


وتابع: "أنا محل ثقة من رئيس الجمهورية، وأنا من أحضر الصادق بلعيد ومحمد صالح بن عيسى وثلاثتنا قمنا بصياغة الأمر 117".

 

وحول المرسوم 30، قال أمين محفوظ: "قضيت نهاية أسبوع حزينة"، بسبب أن المرسوم الصادر مخالف لما تمت مناقشته.

 

يشار إلى أن أمين محفوظ من أكثر الشخصيات التي استضيفت من قبل قيس سعيد في القصر بعد الانقلاب على الدستور.

 

وبحسب مصادر فإن محفوظ كان مرشحا لخلافة نادية عكاشة في رئاسة ديوان قيس سعيد.

 

  اقرأ أيضا MEE: تعليق أمريكا مساعدات لتونس يفتح الباب لدعم خليجي


 

 

النقاش (4)
عماد
الجمعة، 27-05-2022 02:09 م
"وأوضح محفوظ أن المرسوم الرئاسي رقم 30، ليس المرسوم الذي تمت مناقشته، وهو المرسوم المتعلق بالهيئة الوطنية الاستشارية لإرساء جمهورية جديدة." ... "وحول المرسوم 30، قال أمين محفوظ: "قضيت نهاية أسبوع حزينة"، بسبب أن المرسوم الصادر مخالف لما تمت مناقشته." كيف يوثق في حانث اليمين ؟ رئيس الإنقلاب لا يحترم المواثيق حتى مع أقرب الناس له مثل أمين محفوظ رغم محاولات هذا المطبع من تغير البند من قانون الدولة الذي ينص على أن تونس دينها الإسلام ولغتها العربية ! عصابة السوء ستنته في مزبلة التاريخ
ناصحو أمتهم
الجمعة، 27-05-2022 02:48 ص
هذا وبلعيد وأضرابهما من أكبر عتاة الدنيوية الغربية في نموذجها الفرنسي الاستئصالي ممن لجوء أذهانهم وألسنتهم آليا إلى لسان المحتل كالتبوّل اللاإرادي لأطفال ما دون الثانية هم جيل سعيد خلال الدراسة الجامعية والذين أحاط بهم نفسه منذ اليوم الأول في الحكم. محفوظ هذا عقيدته الدنيوية الاستئصالية لا تجعله يطيق حتى رؤية وثيقة تبدأ بالبسملة أو سماع آذان منطلق من مئذنة. ولذلك؛ للقلة من أهل القطر وفي الوطن الكبير ممن لا يزالون مخدوعين بالتفاصح الشكلي الفارغ لسُعيّد فيأملون فيه ذرة حرص على عناصر الهوية الحضارية العربية المسلمة أن يزيلوا من عقولهم هذا الوهم.
عابر سبيل
الخميس، 26-05-2022 10:47 م
الذين وظفوا قيس سعيّد يقدمون له المساعدات كما فعلوا مع عبد الفتاح السيسي من قبل لتخريب اقتصاد تونس كما خربوا اقتصاد مصر، "حوار سعيّد" عبارة عن حوار بينه وبين من وظَّفَه، يعني أصحاب القرار في الدولة العميقة في تونس، وتحت غطاء محور الشر الغربي: [ فرنسا، أمريكا، بريطانيا، إسرائيل، ... ] ومحور الشر العربي: [ الإمارات، مصر، السعودية، البحرين، ... ] أما التونسيين الأحرار فلا علاقة تربطهم بـ"حوار سعيّد". الأفضل لتونس وللمسلمين عامة أن يكون قيس سعيّد بنفسه في مهب الريح، وليس حواره فقط، لتستريح تونس وكل من يحب لها الخير. # أنقذوا تونس يا شعب الثورة.
عابر سبيل
الخميس، 26-05-2022 09:30 م
كان عبد الفتاح السيسي قد وُعِدَ بالرئاسة من طرف عصابة العسكر، قبل أن يتولى وزارة الدفاع والقيادة العامة للقوات المسلحة بعد ترقيته من رتبة لواء إلى فريق أول، وكل ما كان ما يفعله هو وزوجته أثناء رئاسة محمد مرسي هو التجسس عليه، في انتظار الفرصة المناسبة للانقلاب على الشرعية، وهذا ما كان يفعله الرئيس المُنقَلِب على المؤسسات الشرعية الدستورية "قيس سعيّد" لكن بطرق أخرى.