اقتصاد دولي

النفط يحوم قرب أعلى مستوى في شهرين ومخاوف من نقص الإمدادات

الارتفاع جاء مدعوما باحتمال فرض الاتحاد الأوروبي حظرا على النفط الروسي- جيتي
الارتفاع جاء مدعوما باحتمال فرض الاتحاد الأوروبي حظرا على النفط الروسي- جيتي

تحوم أسعار النفط بالقرب من أعلى مستوى لها في شهرين الجمعة، ويتجه خام برنت نحو تحقيق أكبر قفزة أسبوعية في شهر، مدعوما باحتمال فرض الاتحاد الأوروبي حظرا على النفط الروسي وموسم القيادة الصيفي المقبل في الولايات المتحدة.


وتراجعت العقود الآجلة لخام برنت تسليم يوليو/ تموز تسعة سنتات إلى 117.31 دولارا للبرميل بحلول الساعة 0247 بتوقيت جرينتش، بعد أن ارتفعت إلى 118.17 دولارا في وقت سابق من الجلسة. لكن الخام القياسي يتجه نحو تحقيق مكاسب نحو أربعة بالمئة هذا الأسبوع.


وهبطت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 18 سنتا أو 0.2 بالمئة إلى 113.91 دولارا للبرميل. ويتجه الخام الأمريكي أيضا نحو تحقيق مكاسب أسبوعية بنحو 0.7 بالمئة.


وتتجه عقود خامي القياس إلى إنهاء الأسبوع على ارتفاع، مع مواصلة المفوضية الأوروبية السعي لنيل تأييد جميع الدول الأعضاء في التكتل -وعددها 27- للعقوبات الجديدة المقترحة على روسيا، إذ تشكل المجر حجر عثرة.

 

اقرأ أيضا: هبوط المخزونات الأمريكية أكثر من المتوقع.. والنفط يرتفع

وقال مساعد كبير بحكومة المجر إن بلاده بحاجة إلى ما بين ثلاثة أعوام ونصف وأربعة أعوام للتوقف عن استخدام الخام الروسي، وضخ استثمارات ضخمة لتعديل اقتصادها، وإنها لا تستطيع دعم الحظر النفطي الذي يقترحه الاتحاد الأوروبي حتى يتم التوصل إلى اتفاق بشأن جميع القضايا.


وقال كليفورد بينيت كبير الاقتصاديين في إيه.سي.واي للأوراق المالية: "مزيج من الفقد الفعلي للإمدادات، والرفض المتزايد لقبول الإمدادات من روسيا، سيؤديان إلى ارتفاع هاتين السلعتين (النفط والغاز) ارتفاعا كبيرا".


وازدادت الأسعار نحو 50 بالمئة منذ بداية هذا العام.


وقالت ستة مصادر في أوبك+ لرويترز إن من المتوقع أن تلتزم المجموعة باتفاق إنتاج النفط، الذي أقرته العام الماضي خلال اجتماعها المزمع في الثاني من يونيو/ حزيران، مع زيادة أهداف الإنتاج في يوليو/ تموز بواقع 432 ألف برميل يوميا، فيما يمثل رفضا للدعوات الغربية لزيادات أسرع في الإنتاج؛ بهدف كبح الأسعار المرتفعة.

النقاش (0)