طب وصحة

شنغهاي تتجه لافتتاح تدريجي.. والمغرب يمدد الطوارئ شهرا

اليمن كورونا  جيتي
اليمن كورونا جيتي

تقدمت مدينة شنغهاي الصينية بشكل أكبر، نحو إعادة الافتتاح التدريجي، بعد شهرين من الإغلاق بسبب كوفيد-19، في الوقت الذي احتفظت فيه العاصمة بكين بالقيود التي قلصت الحركة بشكل كبير، حتى مع انخفاض أعداد الإصابات.

وتهدف شنغهاي بشكل أساسي إلى إنهاء إغلاقها اعتبارا من الأربعاء، وقد سُمح لعدد أكبر من الناس بالخروج من منازلهم، وسُمح لمزيد من الشركات بإعادة فتح أبوابها في الأسبوع الماضي، على الرغم من أن معظم السكان لا يزالون قابعين إلى حد كبير في مجمعاتهم السكنية، وتقتصر معظم المتاجر على خدمات التوصيل.

وحث مسؤولو شنغهاي على استمرار التحلي بالحذر السبت، على الرغم من أن الغالبية العظمى من سكان المدينة البالغ عددهم 25 مليونا، يعيشون في مناطق مصنفة على أنها أقل خطورة.

وقال تشاو داندان نائب مدير لجنة الصحة ببلدية شنغهاي، في مؤتمر صحفي يومي: "استخدموا الكمامات في الأماكن العامة ولا تتجمعوا وحافظوا على التباعد الاجتماعي".

وأظهرت مقاطع مصورة على وسائل التواصل الاجتماعي، أشخاصا بينهم العديد من الأجانب يشربون ويرقصون في الشارع في منطقة وسط المدينة مساء الجمعة، قبل أن تطلب منهم الشرطة العودة إلى منازلهم.

وأظهر مقطع مصور آخر مجموعة في الشارع تردد أنشودة عاطفية تعود لعام 1985 بعنوان "غدا سيكون أفضل".

 

اضافة اعلان كورونا

تمديد الطوارئ بالمغرب

 

أعلنت الحكومة المغربية، الخميس، عن تمديد حالة الطوارئ الصحية في البلاد شهرا إضافيا لمواجهة تفشي فيروس كورونا.

 

وفي 21 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، أعلنت الحكومة عن فرض حالة طوارئ صحية لمدة 3 أسابيع، لمنع انتشار الجائحة، ومنذ ذلك الوقت يتم تمديد القرار قبل انتهاء مهلته، وكان من المفترض أن ينتهي آخر قرار تمديد للحكومة نهاية أيار/ مايو.

وقالت رئاسة الحكومة في بيان، عقب انتهاء الاجتماع الأسبوعي: "صادق مجلس الحكومة على تمديد مدة سريان مفعول حالة الطوارئ الصحية بسائر أرجاء التراب الوطني لمواجهة تفشي فيروس كورونا لغاية 30 يونيو/ حزيران المقبل".

ويهدف هذا التمديد إلى "الاستمرار في ضمان فعالية ونجاعة الإجراءات والتدابير المتخذة من طرف السلطات العمومية الرامية إلى التصدي لانتشار الجائحة".

وبمقتضى حالة الطوارئ الصحية يتم اتخاذ تدابير استثنائية، أبرزها الإغلاق الليلي وفرض حظر التجوال ومنع التنقل بين المدن ما لم يتوافر جواز التلقيح (وثيقة تثبت تلقي التلقيح المضاد لكورونا).

وفي مطلع مارس الماضي، أعلنت الرباط انتهاء موجة متحوّر "أوميكرون"، التي استمرت 11 أسبوعا، وتسجل البلاد حالات قليلة من كورونا منذ أشهر لا تتجاوز الـ100 حالة يوميا.

 

النقاش (0)
الأكثر قراءة اليوم