اقتصاد دولي

أسعار النفط تشتعل بعد خفض أوروبا واردات الخام الروسي 90%

 رئيسة المفوضية الأوروبية: سنعود قريبا إلى موضوع الـ 10 بالمئة المتبقية التي تنتقل عبر خطوط الأنابيب- جيتي
رئيسة المفوضية الأوروبية: سنعود قريبا إلى موضوع الـ 10 بالمئة المتبقية التي تنتقل عبر خطوط الأنابيب- جيتي

اشتعلت أسعار النفط خلال تعاملات الثلاثاء على خلفية اتفاق أعضاء الاتحاد الأوروبي على خفض واردات النفط من روسيا بنسبة 90 بالمئة بحلول نهاية العام الجاري.

 

وبحلول الساعة الـ07:07 صباحا بتوقيت غرينتش، ارتفع سعر العقود الآجلة لخام برنت القياسي -تسليم شهر تموز/ يوليو المقبل الذي ينتهي اليوم الثلاثاء- بنحو 1.49 بالمئة، ليصل إلى 123.48 دولار للبرميل، ليتجه نحو تسجيل أطول سلسلة مكاسب شهرية في أكثر من 10 سنوات.

 

وصعد سعر العقود المستقبلية لخام غرب تكساس الوسيط -تسليم شهر تموز/ يوليو المقبل- بنسبة 3.29 بالمئة، مسجلا 118.85 دولار للبرميل، بزيادة قدرها 3.78 دولار عن إغلاق يوم الجمعة، إذ لم يجري التوصل إلى تسوية أمس الاثنين، بسبب عطلة رسمية في الولايات المتحدة.

 

وارتفعت أسعار النفط في آذار/ مارس الماضي إلى أعلى مستوياتها منذ عام 2008، وزادت أكثر من 55 بالمئة هذا العام حتى الآن.

 

واتفق زعماء الاتحاد الأوروبي من حيث المبدأ على حظر 90 بالمئة من واردات النفط الروسي بحلول نهاية العام الجاري. وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، إن "مجلس الاتحاد الأوروبي سيكون قادرا على وضع اللمسات النهائية لحظر قرابة 90 بالمئة من جميع واردات النفط الروسي بحلول نهاية العام".

وأضافت: "سنعود قريبا إلى موضوع الـ 10 بالمئة المتبقية التي تنتقل عبر خطوط الأنابيب".

 

وقال رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، على "تويتر"، في ختام اليوم الأول من قمة على مدى يومين لزعماء الاتحاد وعددهم 27: "اتفاق على حظر تصدير النفط الروسي إلى الاتحاد الأوروبي".

وأضاف: "يشمل هذا على الفور أكثر من ثلثي واردات النفط من روسيا، ما يقطع مصدرا ضخما لتمويل آلتها الحربية".

ويأتي ثلثا النفط الروسي الذي يستورده الاتحاد الأوروبي عبر الناقلات، والثلث عبر خط أنابيب دروجبا. وبالتالي، فإن الحظر المفروض على واردات النفط المنقولة بحرا ينطبق على ثلثي إجمالي النفط المستورد من روسيا.

النقاش (0)