صحافة دولية

أكسيوس: الإمارات تبحث مع أمريكا الحصول على "ضمانات أمنية"

لقاء سابق بين ابن زايد وبلينكن خفف حدة التوتر بين البلدين- جيتي
لقاء سابق بين ابن زايد وبلينكن خفف حدة التوتر بين البلدين- جيتي

كشف موقع أكسيوس الأمريكي، أن إدارة الرئيس جو بايدن، تناقش مع الإمارات، إمكانية إبرام اتفاقية استراتيجية، تمنح أبو ظبي، "ضمانات أمريكية مؤكدة".

وقال الموقع إن المحادثات بدأت حول "اتفاقية إطار استراتيجي" بين البلدين باقتراح من الإماراتيين، بحسب التقرير، في نوفمبر الماضي، واتسمت بجدية أكبر بعد أن خففت الإمارات وإدارة بايدن توتر العلاقات الثنائية.

وتأثرت العلاقات بين البلدين بسبب ما اعتبرته الإمارات استجابة أمريكية "ضعيفة" على الهجمات التي شنها الحوثيون بالصواريخ والمسيرات على أبوظبي في كانون ثاني/يناير الماضي.

 

 

اقرأ أيضا: البنتاغون يكشف موقف واشنطن من صفقة "إف-35" للإمارات


ولفت الموقع إلى أن لقاء سابقا بين وزير الخارجية أنتوني بلينكن، والرئيس الإماراتي محمد بن زايد، إبان شغله منصب ولي عهد أبو ظبي، ساعد في تخفيف حدة التوتر وإعادة مسار العلاقات بين البلدين للوضع الصحيح.

ونقل الموقع عن سفير الإمارات في واشنطن يوسف العتيبة، وقتها، القول إن اللقاء "كان إيجابيا وساعد في إعادة العلاقة بين الإمارات والولايات المتحدة إلى سابق عهدها".

وأكد وزير الخارجية عبد الله بن زايد أن الإمارات تتطلع لـ "تعزيز علاقتها الاستراتيجية مع الولايات المتحدة".

النقاش (1)
مواطن عربي بسيط
الخميس، 02-06-2022 02:38 م
لا توجد في السياسة شيء اسمه "ضمانات مؤكدة". السياسة مثل الرمال المتحركة لا تبقى على حالها و حين بأتي أوان تحويل بلدان الشريط الغربي لمحافظة فارسية فالأرجح أن يتم سحب صواريخ الباتريوت من هناك ، و في هذا سابقة جرت مع أحد بلدان المنطقة العضو في حلف الناتو ! انتبهوا يا أهل الإمارات العرب الأعزاء .