صحافة إسرائيلية

هجرة اليهود من إثيوبيا لفلسطين المحتلة مستمرة.. دفعة جديدة

يهود الفلاشا سبق أن احتجوا على المعاملة العنصرية التي يواجهونها في إسرائيل- جيتي
يهود الفلاشا سبق أن احتجوا على المعاملة العنصرية التي يواجهونها في إسرائيل- جيتي

وصلت دفعة جديدة من المهاجرين اليهود من إثيوبيا إلى فلسطين المحتلة، ضمن عملية مستمرة لاستقدام مهاجرين يهود.

وذكر موقع "i24" الإسرائيلي، أن "181 من المهاجرين الإثيوبيين اليهود وصلوا إلى مطار "بن غوريون" ظهر أمس الأربعاء، في إطار الجزء الثاني من عملية استقدام حكومية بعنوان "تسور إسرائيل" (مصطلح ديني يهودي يعني إله إسرائيل) الهادفة إلى لم شمل العائلات الإثيوبية اليهودية، في إسرائيل".

ولفت إلى أن وزيرة الهجرة والاستيعاب الإسرائيلية من أصل إثيوبي، بنينا تمانو شاتا، توجهت بنفسها إلى إثيوبيا لمرافقة الوفد المقرر هجرته إلى "إسرائيل" برفقة رئيس الوكالة اليهودية يعكونف حجوئيل.

وقال الموقع، إن "الدفعة الجديدة من المهاجرين غادرت مدينة غوندار في إثيوبيا قادمة إلى أرض الميعاد بحماس وشوق، ووصلت إلى أديس أبابا، استعدادا للسفر صباح الأربعاء"، منوها أنهم "ارتدوا ملابس العيد استعدادا للحظة المغادرة والوصول إلى إسرائيل".

وفي ختام زيارتها لإثيوبيا قالت الوزيرة تامانو شاتا: "الكثير من المنتظرين يعيشون في حالة من سوء التغذية والفقر، وما زالت تداعيات الحرب تؤثر على أوضاعهم".

وأضافت: "هذا يوم مؤثر بالنسبة لي ولأبناء مجتمعي في إثيوبيا، شرف عظيم لي أن أكون صوت العائلات المبتورة التي تنتظر عائلتها، كل أسرة تجتمع هي عالم بأكمله"، وفق قولها.

ويصل عدد المستوطنين اليهود من أصول إثيوبية في فلسطين المحتلة نحو 140 ألفا بينهم نحو 20 ألفا ولدوا في الأراضي المحتلة، وخلال العقد الأخير، استقبلت "إسرائيل" أكثر من 255 ألف مهاجر من نحو 150 دولة، وفق إحصائيات إسرائيلية رسمية سابقة صادرة عن "الوكالة اليهودية".

 

النقاش (0)