آراء ثقافية

قرين دستويفسكي

للكاتب الروسي فيودور دستويفسكي
للكاتب الروسي فيودور دستويفسكي

صدرت رواية المزدوج "The Double" عام 1846، وهي الرواية الثانية للكاتب الروسي الغني عن التعريف فيودور دستويفسكي. لم تحظ هذه الرواية بالشهرة الكافية إلا أنها واحدة من أهم أعماله، وقد وصفها فلاديمير نابوكوف بأنها أعظم كتاب لدستويفسكي.

تصور لنا هذه الرواية حياة موظف حكومي يدعى بتروفيتش غوليادكين انقلبت حياته حين ظهر فيها شخص يشبهه تمامًا. يصل هذا الشبيه ويحتل منزله ومكانه في العمل. لا يندهش أحد من زملائه في العمل من هذا التشابه بين الرجلين، وكذلك خادمه. بل يتعامل الجميع معه باعتباره شخص يشبه غوليادكين لا أكثر. بالمقابل نرى تداعيات ظهور هذا الشبيه على هذا الموظف البائس الذي تنهار حياته بالكامل.

لا يمكن فهم هذه الرواية دون فهم معنى القرين "The Double" في علم النفس، وكيف تم توظيف القرين كتقنية كتابية في الأدب. فما هو القرين؟

القرين: هو ظهور أو تجل شبحي لحالة داخلية تحدث انقسامًا داخل الذات. إنه مفهوم مركب، قد يعني الذات الثانية، أو الوجود الفعلي الثاني، أو الممكن، خلال الزمن نفسه الذي تعيشه الذات الأولى، وأحيانًا يكون سابقًا لها، أو لاحقًا زمنيًا، كما في قصص التناسخ والحلول والمسوخ، وقد يعني الشبيه الذي هو توأم زائف، وقد يكون شخصًا لا يشبه الذات من الناحية الخارجية، لكنه يجسد حقيقتها الداخلية العميقة.(1)

ترتبط فكرة القرين بالتخاطر الذهني بين شخصين، بالإضافة لتكرار المواقف، وامتلاك الوجه نفسه، أو السمات الشخصية، أو تكرار الأسماء كما في قصة "وليم ولسون" لإدغار آلن بو. كما ترتبط بقصص التحول التي إما أن ترتبط برغبات حلمية لا يمكن أن تتحقق بالواقع، أو ترتبط بهروب ورعب لا يمكن أن تقاوم إلا من خلال هذا التحول.

نجد فكرة القرين كثيرًا في الأعمال الأدبية القديمة والحديثة، ومن أهم هذه الأعمال رواية دوستويفسكي التي نحن بصدد مناقشتها، ورواية "صورة دوريان غراي" لأوسكار وايلد، وقصة "وليم ولسون" لإدغار آلن بو، ورواية "الدكتور جيكل والمستر هايد" لستيفنسون، ورواية جوزيه ساراماجو "الآخر مثلي". أما في الأعمال السينمائية فنجد فكرة القرين في كثير من الأفلام العالمية، نذكر منها: The Double Life of Veronique 1991, Lost highway 1997, Fight Club 1999, Black Swan 2010.

تظهر رمزية القرين في الشعر، متخذة تجليات عديدة، منها الشبح والآخر والاسم والمرآة، وكلها تجليات لا تفارق الثنائية نفسها التي ينعكس فيها الوعي على نفسه، وذلك في تجاوب أصداء السياقات التي انتقلت من شعر الحداثة الغربية إلى شعراء الحداثة العربية"(2). وقد استخدم كثير من شعراء العصر الحديث رمزية القرين، منهم خليل حاوي، وسعدي يوسف، ومحمود درويش، وأمل دنقل.

قرين دستويفسكي:

تبدو الغرابة في أطوار بطل دستويفسكي منذ بداية الرواية، التي تبدأ بوصف يوم عادي لهذا الموظف الذي كان يجهز نفسه ليوم جديد. يبدو غوليادكين مضطربًا لأتفه الأسباب، ويحاول الاختباء من نظرات زملائه الذين رأوه في عربة فخمة. تزداد الشكوك حول صحة غوليادكين النفسية والعقلية حين يقرر فجأة زيارة طبيبه دون داع لذلك. يجلس أمام الطبيب دون أن يعرف ما الذي دفعه لهذه الزيارة، ونرى طبيبه مستاء جدًا من زيارته التي يتضح لنا أنها ليست الأولى، فهذا الرجل يأتي ليزعج طبيبه بكلام غير مترابط حول نظرته للحياة وحول وجود أعداء له يشعرونه بالتهديد.

وعلى الرغم من صبر الدكتور ومحاولته لفهم مبتغى غوليادكين إلا أن الأخير يستمر بالاستطرادات غير المفهومة، وتكرار نفس الكلام حول استقامته وكرهه للطرق الملتوية، وحول وجود أعداء يحاولون القضاء عليه.

يظهر شبيه (غوليادكين) في الفصل الخامس من الرواية المكونة من ثلاثة عشر فصلًا. وقد كانت المرة الأولى لظهوره عقب ليلة سيئة أقحم نفسه فيها لحفل راقص في منزل موظف كبير في المكان الذي يعمل فيه.

بعد محاولات كثيرة لاقتحام المكان ينتهي الأمر به مطرودًا. في تلك الليلة البائسة اجتمعت كل العوامل لتدميره، وبينما كان يهرول تحت المطر لعله يجد طريقة يهرب فيها من نفسه، فبعد ما حدث معه تمنى لو يتحول إلى رماد ويختفي للأبد. إلا أن ذاته التي كان يهرب منها، والتي يخجل فيها تجلت له وظهرت كشبيه له اسمه أيضًا غوليادكين.

"كان السيد غوليادكين قد عرف رفيق ليلته حق المعرفة. لم يكن رفيق ليلته شخصًا آخر غيره... إنه السيد غوليادكين نفسه. إنه غوليادكين آخر، لكنه يشبهه تمامًا، لنقل باختصار إنه من يمكن أن نسميه بـ"الصنو"، صنو السيد غوليادكين بكل ما تحمل الكلمة من معنى..."(3)

يظهر الشبيه بعدها في مكان عمله كموظف جديد مما يهز أركان غوليادكين ويجعله يشك في حقيقة ما يراه. ورغم سؤاله لزملائه عن هذا الموظف الجديد ولفت انتباههم للتشابه في الوجه والأسماء إلا أنهم لا يرون ما يستحق الاهتمام في هذا الأمر.

يتحول واقع غوليادكن لجحيم بسبب هذا الشبيه الذي يظهر أحيانًا كتابع مسكين يطلب رأفة وعطف غوليادكين، وأحيانًا أخرى يبدو كعدو جاء ليدمر حياته ويكيد له في مكان عمله. يظهر شبيهه في أماكن متعددة ويهمس بأذنه، أما في مكتب العمل فيتجاهله ولا يرد على حديثه مرة، ويحرجه ويسخف من آرائه مرة أخرى. تزداد حالة غوليادكين سوءًا وتنتهي الرواية بوضعه في مستشفى الأمراض العقلية.

يشكل شبيه غوليادكين كل ما يخشاه، لقد انقسمت ذاته وظهرت له على شكل آخر يهدد عمله وعلاقاته، وأودت فيه بالنهاية إلى الجنون. كان قرين غوليادكين يربض بداخله كالوحش وقد ظهر في اللحظة التي لم يعد قادرًا فيها على السيطرة على مخاوفه وأفكاره.

ليست رواية "المزدوج" الوحيدة التي تناول فيها دستويفسكي موضوع الازدواجية في الطبيعة البشرية فقد تردد هذا الموضوع في روايات أخرى منها "الإخوة كارامازوف"، إلا أن روايته هذه هي الأهم في هذا الموضوع. هذه الرواية سابقة لعصرها ولذلك تعرضت في البداية للهجوم وللتجاهل. إلا أن هذا لم يمنع دستويفسكي من اعتبارها أهم وأعمق فكرة تعرض لها في حياته.

مراجع:


1- عبدالحميد، شاكر. الغرابة المفهوم وتجلياته في الأدب، ص 172-178


2- عصفور، جابر. تجليات القرين. مجلة العربي عدد (588) شوال (2007)، الكويت، ص 74-80


3- دوستويفسكي. المزدوج. ترجمة: الجيلالي مويري. الدار البيضاء: المركز الثقافي العربي. ط2. 2020


1
النقاش (1)
نسيت إسمي
الأحد، 05-06-2022 04:33 م
'' الأشياء الغير مرئية هي الأقوة كالكهرباء و الهوء و الروح '' 1 ـ (ما هو قرين الانسان في الإسلام؟) ذلك السؤال الذي يطرحه الكثير من الناس، ونجد العديد من الإجابات المتناقضة عليه. منها ما هو صحيح بالفعل، ومنها ما هو خاطئ، ومع وجود الكثير من هذه الإجابات يمكن التعرف على ما هو صحيح منها بسهولة كبيرة؟ من خلال الرجوع إلى المصادر الإسلامية الموثوق منها خاصة أن الدين الإسلامي؟ قد وضح كل ما يخص قرين الإنسان سواء كان في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة. جاء في تعريف قرين الانسان في الاسلام أنه، هو كل شيطان موكل بالإنسان بحيث يكون معه في كل مكان، وفي كل وقت يوسوس له ويغويه ويدفعه إلى فعل المعاصي والذنوب المختلفة، ولا يوجد إنسان في هذه الدنيا إلا وله قرين من الشيطان حتى أن الرسول صلى الله عليه وسلم، كان له قرين موكل به إلا أنه لم يكن عليه سلطة بل أن رب العزة تجلى في علاه، قد جعل للرسول السلطة عليه، كما أخبرنا صلوات الله عليه وتسليمه، في الحديث الشريف. «ما منكم من أحد إلا وقد وكل به قرينه من الجن ، قالوا : وإياك ؟ قال : وإياي إلا أن الله أعانني عليه فأسلم فلا يأمرني إلا بخير». يمكن التعرف على وظيفة القرين من الجن من خلال التعريف السابق سواء كان الذي أجمع عليه العلماء في الدين الإسلامي بصورة عامة أو الشيخ ابن باز ءرحمه اللهء بصورة مخصصة؟ وهي أنه يقوم بإغواء الإنسان إلى فعل الشر، وكل ما يرغب فيه المرء طالما يغضب ربه ويعصيه، وهو من فعل جميع الشياطين، كما جاء في الآية الكريمة، في قوله تعالى: (قَالَ قَرِينُهُ رَبَّنَا مَا أَطْغَيْتُهُ وَلَكِنْ كَانَ فِي ضَلالٍ بَعِيدٍ). (قَالَ فَبِعِزَّتِكَ لَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ * إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ). (إِنَّمَا يَأْمُرُكُمْ بِالسُّوءِ وَالْفَحْشَاء وَأَن تَقُولُواْ عَلَى اللّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ). اتفق جميع علماء الدين على أن القرين لا يستطيع أن يؤذي صاحبه أو يؤذي غيره؟ لأن وظيفته تتوقف على الوسوسة والإغواء مثله مثل باقي الشياطين أتباع إبليس. إلا أن رب العز ءتجلى في علاهء لم يجعل لهم سلطة في التنفيذ على البني آدم، واستند هؤلاء العلماء على؟ العديد من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة التي تتحدث عن؟ فعل الشيطان ومهمته في الدنيا، ولم يذكر أي منها أنه. قد يجبر المرء على فعل شيء بل أنه يوسوس له فقط ويترك التنفيذ للمرء. ?فَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ * إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ * إِنَّمَا سُلْطَانُهُ عَلَى الَّذِينَ يَتَوَلَّوْنَهُ وَالَّذِينَ هُمْ بِهِ مُشْرِكُونَ? [النحل: 98 – 100]. من خلال ما تم ذكره من معلومات عن قرين الإنسان، والآيات القرآنية المختلفة التي تتحدث عن مهمة الشياطين كافة، ومنهم القرين؛ فإن القرين لا ينتقم لصاحبه ولا يمكن أن يؤذي صاحبه، ومثل هذه الأقوال تنتشر بين الناس بسبب الجهل وعدم الوقوف على المعلومات الصحيحة من الدين الإسلامي. هناك معلومات مؤكدة بين علماء الدين فيما يخص قرين الإنسان، وهناك معلومات أخرى مختلف عليها بينهم! منها مصير القرين عندما يموت الإنسان الذي يصاحبه، وهل يموت قرين الإنسان أم لا؟ فهذا الأمر علمه عند الله، وقد توقف علم الإنسان على ما ورد في كلِِ من القرآن والسنة؟ بأنه لكل إنسان قرين دون تحديد مصير هذا القرين. ما إن كان يموت مع المرء الذي يصاحبه ؟ أم يوكل بِمقارنة إنسان آخر؟ مثلما جعل الله سبحانه وتعالى لكل إنسان قرينه من الجن؛ فإنه يوجد قرين الانسان من الملائكة، ومهمة هذا القرين عكس ما تتلوا الشياطين على المرء؟ بمعنى أنها تدعوه إلى فعل الخير وتذكره بالآخرة للبعد عن المعاصي والذنوب وفعل ما يرضي الله ورسوله، وما يقرب العبد من الجنة ويبعده عن عذاب النار. هذا وقد جاء في القرآن الكريم إشارة إلى قرين الانسان من الملائكة، كما في الآية رقم 19،18 من سورة ق، في قوله تعالى:( إِذْ يَتَلَقَّى الْمُتَلَقِّيَانِ عَنِ الْيَمِينِ وَعَنِ الشِّمَالِ قَعِيدٌ* مَّا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ). 2 ـ (الفقراء) نشر دوستويفسكي أولى تجاربه الأدبية عام 1846م بعنوان "الفقراء" التي وُصفت بأنها أولى الروايات الاجتماعية الروسية، وقد حققت مبيعات كبيرة جعلت دوستويفسكي محط أنظار رواد الأدب والنقد، ثم توالت بعد ذلك إصداراته الروائية وقصصه التي تصارع فيها الخير والشر والحقيقي والمزيّف؛ حتى غدا ظاهرةً أدبيةً فريدةً يحكي عنها جميع النّقاد على الرغم من ردائة أسلوبه على حد وصف البعض وضعف صياغته التي تبدو أحيانا أشبه بمجموعة خواطر على شكل رواية، وهو الأمر الذي يعترف به دوستويفسكي، ويبرره باضطراره للإسراع بنشر الروايات لتسديد الديون، لكن ذلك لم يؤثّر باعتراف الجميع في مدى عمق الرسائل الإنسانية التي يرسلها دوستويفسكي في نصوصه من خلال شخصياته التي يخلقها في غالب الأحيان من طبائع نفسية معقدة جدًا، فقد يكون البطل معتوهًا مليئًا بالعيوب أو شريرًا، أو قد تتصارع في عقله وقلبه قيمٌ روحيّةٌ متناقضة. لقد تمكنت هذه الشخصيات العميقة والمضطربة معًا من وضع دوستويفسكي على طريق المجد الأدبي؛ حتى صار من أعمدة الأدب الروسي المفعم بروح الإنسانية ونماذجها الفريدة، وقد تمكّن دوستويفسكي من الغوص في أعماق النفس البشرية، وتوغل في بحورها المتقلبة حتى وصل إلى مناطق مجهولة في هذه النّفس لم يصل لها أحدٌ من الأدباء، فكوّن بذلك مدرسته النّفسية والأدبية الخاصة التي بثها في مجموع نتاجه الأدبي ولاسيما في أهم رواياته كرواية الأبله ورواية المقامر وكذلك في درر إنتاجه الأدبي رواية الجريمة والعقاب وروايته الأخيرة الأخوة كارامازوف. 3 ـ (مجموعة خواطر) يقول إدوارد جاليانوا .. نحن نعيش في عصر التفاهة حيث حفل الزفاف أهم من الحب .. و مراسم الدفن أهم من الميت .. و اللباس أهم من الجسد .. و المعبد أهم من الله ! .. "أجمل مقولة للأدب" سنوات من الحب تُنسى في لحظةٍ من الكراهية .. يقول جلال الدين الرومي "هناك الكثير من الآمال خلف اليأس ، و الكثير من الشموس خلف الظلام" .. "الجهل" تتحرر منه بالعلم. "الضعف و الكسل" تتحرر منه بالرياضة. "التدخين و المخدرات تتحرر منه بالعزيمة و الإصرار. "سوء الأخلاق" تتحرر منه بالإسلام لأن همه هو الإيمان بالله الحي القيوم الواحد الأحد و تعليم البشرية مكارم الأخلاق و القيم السامية التي ترقى بالنفوس البشرية.