سياسة عربية

محكمة جزائرية تقضي بالسجن 8 سنوات على شقيق بوتفليقة

بوتفليقة أدين بقضية فساد تخص تمويل خفي لحملة انتخابات الرئاسة الملغاة عام 2019- تويتر
بوتفليقة أدين بقضية فساد تخص تمويل خفي لحملة انتخابات الرئاسة الملغاة عام 2019- تويتر

قضت محكمة جزائرية، الاثنين، بحبس السعيد بوتفليقة، شقيق رئيس البلاد الأسبق عبد العزيز بوتفليقة، ثماني سنوات بعد إدانته بقضية فساد تخص تمويلا خفيا لحملة انتخابات الرئاسة الملغاة عام 2019.


وقالت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية، إن محكمة سيدي امحمد بالعاصمة أصدرت حكما بـ"السجن 8 سنوات وغرامة 3 ملايين دينار (نحو 20 ألف دولار) وحجز جميع ممتلكات السعيد بوتفليقة".


كما أنها قضت بحبس رجل الأعمال المقرب من الرئاسة سابقا علي حداد، 4 سنوات ونفس الغرامة، بعد إدانته في ذات القضية.

 

اقرأ أيضا: محمكة جزائرية تبرئ شقيق بوتفليقة من "تعطيل عمل القضاء"

وهذه الأحكام ابتدائية ويمكن استئنافها أمام جهات قضائية أعلى.


واتهم بوتفليقة وحداد بـ"تبييض الأموال واستغلال النفوذ وعدم التصريح بالممتلكات والتمويل الخفي للحملة الانتخابية".


والسعيد (66 عاما) هو الشقيق الأصغر لعبد العزيز بوتفليقة، والتحق بمؤسسة الرئاسة عام 1999، وظهر كرجل نافذ وقوي عقب تدهور الوضع الصحي لبوتفليقة في 2011.


وشقيق الرئيس الراحل محتجز منذ أيار/ مايو 2019، وسبق أن برأه القضاء في قضيتين، الأولى عام 2021 معروفة إعلاميا بـ"التآمر على الجيش والدولة"، والثانية في أيار/ مايو الماضي، وتخص تهمة "تعطيل عمل القضاء" خلال فترة حكم شقيقه.

النقاش (1)
ناقد لا حاقد
الإثنين، 06-06-2022 12:35 م
قضاء و اعلام و نظام فاشل و فاسد ، الاحكام كلها للضحك على الشعب ، لا ثمانية و لا عشرة سنوات لرموز النظام ....