ملفات وتقارير

مسؤول ليبي: الرئاسي سيلعب دور الوساطة بين الدبيبة وباشاغا

قال قزيط إن المجلس الرئاسي هو الطرف الوحيد الذي لم يدخل في تخاصم مع أي جهة- الرئاسي بفيسبوك
قال قزيط إن المجلس الرئاسي هو الطرف الوحيد الذي لم يدخل في تخاصم مع أي جهة- الرئاسي بفيسبوك

كشف عضو المجلس الأعلى للدولة في ليبيا، بلقاسم قزيط عن احتمالية أن يلعب المجلس الرئاسي ورئيسه، محمد المنفي دور الوساطة في المرحلة الراهنة بين حكومتي عبد الحميد الدبيبة وفتحي باشاغا. 

وقال قزيط في تصريحات خاصة لـ"عربي21" إن "المجلس الرئاسي هو الجهة الوحيدة التي لم تدخل في مرحلة تخاصم وتنابذ مع أي جهة حتى الآن، على عكس البرلمان ومجلس الدولة، لذا دوره مقبول الآن وقد يقوم بأمر ما". 

وأوضح المسؤول الليبي أن "أعضاء من مجلس الدولة التقوا الإثنين برئيس المجلس، محمد المنفي لدعم وتشجيع المجلس على الاضطلاع بدوره والقيام بحركة ما في إطار الوساطة بين الحكومتين بشكل عاجل". 

 

اقرأ أيضا: رئيس أركان ليبيا يهاجم "محتلين" و"أنذالا".. هل يتحرك سياسيا؟

 

وأضاف: "من المؤكد أن خارطة الطريق ستنتهي بعد أيام وسنكون أمام وضع سياسي جديد لذا طالبنا الرئاسي بالقيام بوساطة وجهد ما لمنع أي صدامات مسلحة بين الحكومتين المتنازعتين، قد لا ينجح في حل الإشكالية تماما لكنه على الأقل سيمنع الحرب بين الطرفين". 

وبالنسبة للدور الذي يمكن أن يقوم به المجلس بخصوص الانتخابات، قال قزيط: "ناقشنا مع المنفي أيضا ما يمكن للمجلس الرئاسي القيام به حال فشلت مشاورات مجلس النواب والدولة في إقرار قاعدة دستورية، ومدى قدرة الرئاسي الفعلية ومسوغاته القانونية في إقرار قاعدة تخص العملية الانتخابية والخروج من الأزمة الراهنة". 

وتابع: "المجلس الرئاسي مؤهل للقيام بدور ما في هذه المرحلة لكن لا يمكنه القيام بحلول بمفرده دون دعم كاف من القوى السياسية الوطنية والقوى الدولية"، وفق تصريحه لـ"عربي21". 

 

النقاش (0)