سياسة دولية

بلينكن: نسعى إلى تحقيق المحاسبة بجريمة اغتيال أبو عاقلة

واشنطن تتطلع إلى تحقيق مستقل وموثوق به- جيتي
واشنطن تتطلع إلى تحقيق مستقل وموثوق به- جيتي

قال وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، إن بلاده تتطلع إلى تحقيق مستقل وموثوق به بشأن اغتيال الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة، معتبرا أنه لا يوجد حقيقة تم التثبت منها حول الجهة المسؤولة عن عملية القتل.

وجاء كلام بلينكن ردا على سؤال حول سبب "عدم ترتب أي نتائج على الإطلاق" على إسرائيل، في قضية مقتل أبو عاقلة، خلال منتدى لطلاب الصحافة على هامش قمة أمريكا اللاتينية في لوس أنجلوس.

وأجاب في إشارة إلى وقائع القضية: "أنا آسف، مع كل احترامي، لم يتم التثبت منها بعد"، وفق "فرانس برس".

وتعهد بلينكن، بالسعي إلى تحقيق المحاسبة في جريمة اغتيال أبو عاقلة حيثما تقود الحقائق، وسط سجال عنيف بين السلطات الإسرائيلية والفلسطينية حول مقتلها.

وأضاف: "نحن نتطلع إلى تحقيق مستقل وموثوق به. وعندما يحصل هذا التحقيق، سوف نتبع الحقائق حيثما تقودنا. الأمر بهذا الوضوح".

وتابع: "أنا أشجب بشدة خسارة شيرين. لقد كانت صحافية مميزة، ومواطنة أمريكية".

 

اقرأ أيضا: واشنطن تطالب الاحتلال باستكمال التحقيق في اغتيال أبو عاقلة

وأكد تحقيق أجرته السلطة الفلسطينية، أن أبو عاقلة قتلت برصاص جندي إسرائيلي استخدم بندقية قنص. كما ذكر تقرير لشبكة "سي أن أن" نقلا عن شهود عيان أنها استهدفت على ما يبدو بشكل متعمد من قبل القوات الإسرائيلية.

ونفى الاحتلال هذه النتائج، وقالت إنها تحقق في الأمر، بينما طلبت من الفلسطينيين المشاركة في تحقيق مشترك.

 

اقرأ أيضا: بلينكن يهاتف عائلة أبو عاقلة ويؤكد دعمه إجراء تحقيق

وفي وقت سابق، طالب بلينكن، دولة الاحتلال، باستكمال وإنهاء تحقيقها في اغتيال أبو عاقلة وإعلان النتائج.

وكان بلينكن، قد أكد دعم بلاده إجراء تحقيق في مقتل صحفية فضائية الجزيرة، شيرين أبو عاقلة.

وأعرب عن تعازيه "الحارة" في حادثة مقتل الصحفية الفلسطينية أبو عاقلة، قائلا: "نقدر العمل الصحفي الذي قامت به في حياتها"، بحسب ما نقلت قناة الحرة الأمريكية.

وتحدث وزير الخارجية الأمريكي مع عائلة أبو عاقلة بعدما انتقد استخدام "إسرائيل" القوة خلال جنازتها.

 

النقاش (0)