سياسة دولية

رئيس وزراء الاحتلال يختتم زيارته للإمارات بلقاء ابن زايد

من المنتظر أن يلتقيا بينيت وابن زايد للمرة الثالثة - حكومة الاحتلال
من المنتظر أن يلتقيا بينيت وابن زايد للمرة الثالثة - حكومة الاحتلال

التقى رئيس وزراء الاحتلال؛ نفتالي بينيت على انفراد برئيس الإمارات محمد بن زايد، في ختام زيارة غير معلنة قام بها رئيس حكومة الاحتلال في إطار اتفاق التطبيع الموقع بين الطرفين في أيلول/ سبتمبر 2020.

والتقى بينيت ببن زايد الخميس في قصره لمدة ساعتين تقريبا، ثم أقاموا غداء عمل بمشاركة وفود من الجانبين، قبل أن يبحثوا قضايا مشتركة.

ووصل بينيت، الخميس، إلى دولة الإمارات، في زيارة لم يعلن عنها مسبقا، بدعوة من محمد بن زايد.


وقال مكتب رئاسة الحكومة الإسرائيلية: "تلبيةً لدعوة رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، سمو الشيخ محمد بن زايد، فقد توجه إليها رئيس الوزراء، نفتالي بينيت، هذا الصباح في زيارة خاطفة".

 

وقال بينيت قبيل مغادرته إلى الإمارات: "أتجه الآن إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث سأعبّر أمام عائلتها الملكية عن خالص تعازينا في وفاة الرئيس المرحوم سمو الشيخ خليفة بن زايد الذي ساهم في شق الطريق المؤدي إلى الشراكة الإسرائيلية الإماراتية وهي تلك الشراكة التي نقوم بتعزيزها اليوم".


وأضاف: "سألتقي الرئيس سمو الشيخ محمد بن زايد، الذي هو عبارة عن شخصية صاحبة رؤية، وقائد شجاع، لنضيف اليوم طبقة أخرى إلى العلاقة المميزة التي تحاك بين كلتا الدولتين في سبيل تحقيق النمو والأمن لكلا الشعبين".


ويعتبر هذا اللقاء هو الثالث بين بينيت وابن زايد خلال الأشهر الأخيرة، بعد أن كانا قد التقيا في شهر كانون الأول/ ديسمبر الماضي في أبو ظبي ثم في شهر آذار/ مارس في مصر.

 

اقرأ أيضا: إعلان توظيف في الإمارات "للإسرائيليين فقط".. وجدل

وكانت "إسرائيل" والإمارات قد أعلنتا في العام 2020 عن تطبيع العلاقات بينهما، برعاية الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.


 
النقاش (4)
مجمود
الخميس، 09-06-2022 06:14 م
اللهم ارنا عدلك في بن زايد فلقد فجر و كفر
سيف القدس
الخميس، 09-06-2022 03:55 م
لا يوجد أي غرابه في الموضوع عندما يجتمع يهودي عربي مع يهودي صهيوني
محمد التاجر
الخميس، 09-06-2022 12:52 م
لقد جعل محمد إبن زايد من الإمارات قاعدة عسكرية ومخابراتية إسرائيلية في الخليج العربي ضد إيران. لماذا يضحي هذا الخائن بشعبه ومصالحه من أجل مصالح العدو الإسرائيلي؟؟؟
عمر الشمر
الخميس، 09-06-2022 11:08 ص
أصبح النازيين الجدد قتلت العرب ومحتلين أرضهم ومقدساتهم أكثر أصدقاء هذا الخائن الفاسد محمد إبن زايد. لقد كشف هذا الحقير أنه لم يكن في يوم من الأيام ينتمي لشعبه وأمته. إنني أشعر بالحزن على شعب الإمارات الذي يرتع هذا الحقير بثرواته بدون أي رقيب أو حسيب كما يشاء يدعم بها هؤلاء الخنازير في فلسطين المحتلة ليزدادوا قوة وإجرام وعنصرية وعدوان على العرب والمسلمين.