حول العالم

محكمة روسية تغرم غوغل 260 ألف دولار.. لهذا السبب

 نقلت غوغل بعضا من موظفيها إلى خارج الأراضي الروسية عقب اندلاع الحرب في أوكرانيا- جيتي
نقلت غوغل بعضا من موظفيها إلى خارج الأراضي الروسية عقب اندلاع الحرب في أوكرانيا- جيتي

قضت محكمة روسية، الخميس، بتغريم محرك البحث جوجل التابع لشركة ألفابت، مبلغا قدره 15 مليون روبل (260 ألف دولار)؛ لعدم امتثاله للقانون الروسي، الذي يفرض على شركات التكنولوجيا توطين بيانات المستخدمين.

 

وقالت محكمة تاجانسكي الجزئية في موسكو إنها فرضت الغرامة لما وصفته بتقاعس غوغل المتكرر عن تخزين البيانات الشخصية للمستخدمين الروس في قواعد بيانات على الأراضي الروسية.

 

وعقب اندلاع الحرب في أوكرانيا، في 24 شباط/ فبراير الماضي، نقلت غوغل بعضا من موظفيها إلى خارج الأراضي الروسية.

 

اقرأ أيضا: روسيا تحارب شركات التواصل الاجتماعي بسلاح الغرامات.. كيف؟

 

وفرضت روسيا غرامات متعددة على شركات التكنولوجيا الأجنبية في السنوات القليلة الماضية؛ بسبب مجموعة من الانتهاكات.

وقيدت روسيا الوصول إلى تويتر وشبكات التواصل الاجتماعية الرئيسة التابعة لـ"ميتا بلاتفورمز"، مثل فيسبوك وإنستغرام، لكن غوغل ويوتيوب التابع له لا يزالان متاحين حاليا رغم الضغوط.

كما فرضت روسيا غرامة 1.5 مليون روبل على تطبيق "لايك مي" لتبادل الصور؛ لارتكاب مخالفة لأول مرة.

وربما يتعذر على غوغل دفع الغرامة، حيث أعلنت الشركة التابعة له في روسيا عن خطط لإشهار إفلاسها في أيار/ مايو المنقضي، بعد أن استولت السلطات على حسابها المصرفي.

النقاش (0)