حول العالم

كويتي وابنه يقضيان عطشا في صحراء السعودية (فيديو)

الرجل كان خبيرا في الصحراء لكن شدة الحرارة تسببت بوفاته- CC0
الرجل كان خبيرا في الصحراء لكن شدة الحرارة تسببت بوفاته- CC0

قالت وسائل إعلام كويتية، إن رجلا كويتيا وابنه توفيا عطشا، بعد أن علقت سيارته وسط الرمال، في منطقة وادي العجمان في السعودية.

وأشارت صحيفة الرأي الكويتية، إلى أن فالح العجمي، اصطحب طفله 8 سنوات، إلى موقع لرعي أغنام يملكها في بر السعودية، بمحافظة النعيرية، لكن السيارة علقت في الرمال.

وبعد محاولات جاهدة لإخراج السيارة من الرمال، أنهك التعب الأب، فقرر الخروج للبحث عن إنقاذ في ظل انقطاع شبكة الاتصال بالمكان.

وقالت إن الأب لم يتمكن من مواصلة السير، فسقط ميتا بسبب الحرارة الشديدة والإنهاك، فيما خرج الطفل من السيارة للبحث عن والده وعثر عليه جثة هامدة نتيجة العطش، بمكان آخر بعيدا عن الموقع الذي عثر فيها على والده.

وقال نجل العجمي، إن والده خبير في الصحراء، لأنه كان يعمل دليلا لأصدقائه فيما مضى، لكن كبر سنه 82 عاما، ومعاناته من السكري والخوف على طفله تسببت في وفاته بعد خروجه للبحث عن نجدة.

وأضاف "أن أحد الأقارب قام بالاتصال بالصدفة بالمرحوم فأخبره بأن سيارته (مغرزة) ويحاول إخراجها وكان بنفسية جيدة ومعنوياته عالية ولم يطلب مساعدة، خصوصا أن المركبة جديدة والمؤونة كافية، وبعد انقطاع الاتصال به وسط الصحراء، لم يتمكن أحد من التواصل معه، إلى أن عثر عليهما متوفيين".

 

 

النقاش (0)