سياسة دولية

تنظيم الدولة يتبنى هجوما على معبد للسيخ في كابول

أكد التنظيم أن مهاجما انتحاريا يحمل رشاشا وقنابل يدوية اقتحم المعبد السبت- تويتر
أكد التنظيم أن مهاجما انتحاريا يحمل رشاشا وقنابل يدوية اقتحم المعبد السبت- تويتر

تبنى تنظيم الدولة المسؤولية عن هجوم استهدف معبدا للسيخ في أفغانستان السبت، أسفر عن مقتل شخصين، وإصابة آخرين.


وقال بيان نشرته وكالة "أعماق" التابعة لتنظيم الدولة، إنّ هجوم السبت استهدف الهندوس والسيخ و"المرتدّين" الذين حموهم، وذلك في رد انتقامي و"نصرة لرسول الله"، وفق زعم البيان.


وأكد التنظيم أن مهاجما انتحاريا يحمل رشاشا وقنابل يدوية اقتحم المعبد صباح السبت بعد قتل حارس المعبد.


وأضاف التنظيم أن مسلحين آخرين خاضوا قتالا لأكثر من ثلاث ساعات مع مقاتلين من طالبان حاولوا التدخل لحماية المعبد. وقال التنظيم إن مقاتليه هاجموا مقاتلي طالبان بأربع عبوات ناسفة وسيارة ملغومة.

 

اقرأ أيضا: قتيلان وجرحى في هجوم على معبد للسيخ بكابول

بدوره، ذكر المتحدّث باسم وزارة الداخليّة الأفغانيّة أنّ أحد أفراد طائفة السيخ ومقاتلاً من "طالبان" قُتِلا في الهجوم، مشيرًا إلى إصابة سبعة أشخاص آخرين بجروح.


وأضاف المتحدث باسم الوزارة، إن المهاجمين استخدموا سيارة ملغومة لكنها انفجرت قبل بلوغ هدفها، في حين قال جورنام سينغ المسؤول في المعبد: "كان هناك نحو 30 شخصا داخل المعبد في ذلك الوقت".


وذكر متحدث باسم قائد شرطة كابول أن قواته سيطرت على المنطقة وأخلتها من المهاجمين، مضيفا أن واحدا من السيخ قُتل في الهجوم في حين لقي أحد مقاتلي طالبان حتفه أثناء عملية تأمين المنطقة.


ويأتي انفجار السبت في أعقاب انفجار وقع الجمعة في مسجد بمدينة قندوز في شمال البلاد. وقالت السلطات إنه أسفر عن مقتل شخص وإصابة اثنين.

 

النقاش (0)