سياسة دولية

موافقة أوروبية على ترشيح أوكرانيا ومولدافيا لعضوية الاتحاد

أوكرانيا تمضي قدما للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي- رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا على تويتر
أوكرانيا تمضي قدما للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي- رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا على تويتر

وافق قادة الدول الأوروبية الـ27، الخميس، على منح كل من أوكرانيا ومولدافيا صفة مرشح لعضوية الاتحاد الأوروبي، بحسب ما أعلن رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال.

 

ووصف ميشال ما حدث بـ"اللحظة التاريخية"، التي تأتي وسط استمرار الهجوم الروسي على كييف.


ويشكل هذا القرار، الذي اتخذ خلال قمة رؤساء دول وحكومات الاتحاد في بروكسل، بداية عملية طويلة ومعقدة تفضي إلى انضمام للتكتل.

 

وسبق أن أوضح المتحدث الرسمي باسم الاتحاد الأوروبي لمنطقتي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، لويس ميغيل بوينو، لـ"عربي21"، أنه "بعد اعتماد ترشيح أوكرانيا رسميا، ستنطلق مفاوضات رسمية بين الاتحاد وأوكرانيا، ومن المقدر والمقرر أن تستمر هذه المفاوضات لسنوات؛ نظرا للعدد الكبير من البنود، والتي يبلغ عددها 35 بندا".

 

اقرأ أيضا: الاتحاد الأوروبي لـ"عربي21": انضمام أوكرانيا قد يستغرق سنوات

وكتب شارل ميشال على "تويتر": "يشكل هذا اليوم مرحلة أساسية في طريقكم إلى الاتحاد الأوروبي"، مهنئا الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي ورئيسة مولدافيا مايا ساندو وشعبيهما. وأضاف "لدينا مستقبل معا"، مغردا أيضا بلغتي البلدين.

 

 


وعلى جورجيا التي لديها تطلعات أوروبية أيضا أن تقوم بإصلاحات للحصول على هذا الوضع. وأكد ميشال أن "مستقبل جورجيا هو داخل الاتحاد الأوروبي".


وعمل القادة الأوروبيون بتوصية المفوضية التي أدلت بها الأسبوع الماضي، في شأن الجمهوريات السوفياتية السابقة الثلاث.


ولدى وصوله لحضور القمة، قال المستشار الألماني أولاف شولتس إن قرار المجلس الأوروبي "تاريخي".


وكانت أوكرانيا ومولدافيا وجورجيا قدمت ترشيحاتها بعيد بدء العملية الروسية في أوكرانيا أواخر شباط/ فبراير.


وتتطلب المرحلة المقبلة المتمثلة في بدء المفاوضات الرسمية موافقة الدول الـ27 الأعضاء بالإجماع.
وهذه المفاوضات لم تبدأ بعد مع مقدونيا الشمالية وألبانيا، المرشحتين منذ 2005 و2014.

 

زيلينسكي: "لحظة فريدة وتاريخية"


من جهته، رحب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، الخميس، بما اعتبره "لحظة فريدة وتاريخية" بعد موافقة قادة دول الاتحاد الأوروبي على منح بلاده صفه مرشح لعضوية الاتحاد.


وكتب زيلينسكي على "تويتر": "إنها لحظة فريدة وتاريخية في العلاقات بين أوكرانيا والاتحاد الأوروبي"، مؤكدا أن "مستقبل أوكرانيا هو في صلب الاتحاد الأوروبي".

 

 

 


وبعد دقائق، قال زيلينسكي في مقطع مصور قصير عبر إنستغرام "إنه انتصارنا. لقد انتظرنا (هذا القرار) طوال 120 يوما وحتى طوال ثلاثين عاما" منذ استقلال أوكرانيا العام 1991.


وأضاف: "سنفوز بالتأكيد" على روسيا.

 

اقرأ أيضا: روسيا تسيطر على قريتين.. وأوكرانيا تنشد أسلحة ثقيلة

وقال وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا في مقطع مصور مع نظيره الأوروبي جوزيب بوريل: "يشكل اليوم بداية مسار طويل سنسلكه معا".


وأكد أيضا عبر "تويتر": "أوكرانيا ستفوز. أوروبا ستنتصر"، قبل أن يضيف: "ينتمي الشعب الأوكراني إلى الأسرة الأوروبية. مستقبل أوكرانيا هو مع الاتحاد الأوروبي".

 

 

 

 


بدوره، رأى رئيس الوزراء الأوكراني دنيس شميغال أن "هذا اليوم التاريخي" يشكل "مرحلة جديدة في بناء أوروبا".


وأضاف أن "صفة المرشح الرسمي لعضوية الاتحاد الأوروبي تعني إصلاحات جديدة وتقاربا واسع النطاق في كل قطاعات الاقتصاد وعملية دخول كاملة في السوق الداخلية للاتحاد الأوروبي".


وتحدث رئيس الإدارة الرئاسية الأوكرانية، أندريه يرماك، عن "إصلاحات ضرورية" ينبغي أن تقوم بها أوكرانيا لتنضم إلى الاتحاد الأوروبي في شكل رسمي مستقبلا، وقال: "نحرص على أن نصبح عضوا في الاتحاد الأوروبي".

ماكرون: إشارة قوية لروسيا


بدوره، اعتبر الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، أن موافقة الاتحاد الأوروبي على منح أوكرانيا ومولدافيا صفة مرشحين لعضوية الاتحاد، الخميس، يشكل "إشارة قوية جدا حيال روسيا".


وأشاد ماكرون الذي تتولى بلاده الرئاسة نصف السنوية لمجلس الاتحاد الأوروبي، في مؤتمر صحافي في بروكسل التي تستضيف قمة أوروبية، بـ"خطوة سياسية" صادرة من "أوروبا قوية وموحدة".


وأضاف: "لقد قمنا بخطوة عملاقة".

 

 

 


وتابع ماكرون: "كل ذلك ندين به للشعب الأوكراني الذي يقاتل دفاعا عن قيمه وسيادته ووحدة أراضيه. ندين به أيضا لمولدافيا انطلاقا من وضعها السياسي وانعدام الاستقرار الذي تتعرض له والسخاء الذي عرفت أن تثبته".


لكنه نبه إلى أن "العملية التي بدأت لن تكون سهلة".


وتحدثت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين عن "لحظة أساسية" وعن "يوم جيد جدا بالنسبة إلى أوروبا".


واعتبرت أن هذا القرار "يعززنا جميعا، إنه يعزز أوكرانيا ومولدافيا وجورجيا في مواجهة العدوان الروسي".

 

 

 

 

 
النقاش (0)