سياسة عربية

داخلية تونس: مخطط من أطراف داخلية وخارجية يستهدف سعيد

 المتحدث باسم الداخلية قال؛ إن هناك معلومات مؤكدة عن تهديدات خطيرة على حياة سعيد- الرئاسة التونسية
المتحدث باسم الداخلية قال؛ إن هناك معلومات مؤكدة عن تهديدات خطيرة على حياة سعيد- الرئاسة التونسية

قال متحدث باسم وزارة الداخلية التونسية؛ إن الجهات المختصة كشفت مخططا تقوده أطرافا داخلية وخارجية، كان يستهدف الرئيس قيس سعيد.


وأضاف المتحدث أن هناك معلومات مؤكدة عن تهديدات خطيرة على حياة الرئيس قيس سعيد وسلامته، دون أن يشير إلى طبيعة المخطط أو الأطراف التي تقف خلفه.


في سياق متصل، قالت الوزارة؛ إنها أحبطت أيضا هجوما "إرهابيا" استهدف قوات الشرطة مساء الخميس، بعد أن اعتقلت "متطرفا" حاول تنفيذ عملية إرهابية استهدفت قوات الشرطة، ما أدى إلى إصابة رجلي أمن. دون تفاصيل.


وفي آب/ أغسطس الماضي، زعمت صحيفة "الشروق" التونسية، أن السلطات تمكنت من القبض على شخص وصفته بـ"الذئب المنفرد"، بحجة أنه كان يريد اغتيال الرئيس قيس سعيّد.


وكان سعيّد قد أثار جدلا واسعا لدى حديثه مؤخرا عن وجود مخطط لاغتياله، وهو ما دفع القوى السياسية في البلاد لمطالبة السلطات الأمنية والقضائية إلى التحقيق في تلك المزاعم.


ولرئاسة سعيّد سوابق في هذا الإطار، إذ زعمت العام الماضي أنها ضبطت ظرفا مسموما كان موجها إليه، لكن النيابة العامة أغلقت ملف التحقيق في القضية، بعد أن تبين لها عدم "كفاية الأدلة".

 

اقرأ أيضا: السلطات التونسية تعتقل رئيس الحكومة الأسبق الجبالي


النقاش (5)
ابو حلموس
السبت، 25-06-2022 07:33 ص
اكاذيب يسهُل تسويقها و ما أسهل تلفيق الاتهامات للمناهضين للانقلاب القاضى هو نفسه الجلاد وهو الخصم والحكم . سيناريو إماراتى فرنسى سعودى يهودى وحيد حقير
عابر سبيل
الجمعة، 24-06-2022 07:32 م
البيانات التي يخرج بها المتحدث باسم وزارة الداخلية التونسية بين الفينة والأخرى عن مزاعم لمخططات لاغتيال "الرئيس" قيس سعيّد هي: لإظهاره بأنه منقذ تونس من الضياع، والحقيقة أن العدو الوحيد للرئيس هو: غباءه السياسي.
ناصحو أمتهم
الجمعة، 24-06-2022 06:36 م
محاولة كسيحة لاستدرار عطف أهل البلد من منافق خالص (آية المنافق ثلاث ، إذا حدث كذب ، وإذا وعد أخلف ، وإذا اؤتمن خان) بأدوات خائبة وإخراج بائس. الأخطر من هذا اعتقاده عقيدة المحتل ومحوه مرجعية الإسلام و في الآن نفسه يخادع عواطف عوام المسلمين بإظهار الحرص على عناصر و شعائر إسلامية فردية مثل البسملة و الصلاة على رسول الله، صلى الله عليه و سلم، و توديع الحجيج.
ناقد لا حاقد
الجمعة، 24-06-2022 01:46 م
كلام كله كذب و تصريحات مغلوطة هدفها تخويف الشعب و شرعنة الانقلاب و صف نظر الرأي العام عن اجراءات العربيد سعيد و من ثم تبدأ محاولة الاعتقالات و المحاكمات و القمع و المنع و اطلاق يد أجهزة الأمن التي تتشوق الى عهد المقبور الهالك زين العابدين بن علي اي التنكيل و تعذيب المواطنين .... مؤسسات الدولة في العالم العربي كلها فاقدة الشرعية و لا تتمتع بأي حس وطني ، هؤلاء هم أعداء الوطن سعيد و جماعته و بالطبع جماعة الأمن و الجيش بلا شك متورطين بشكل او بشكل آخر و جماعة النظام البائد و عملاء دول الخليج و الغرب الكل هدفهم دفن التجربة الديمقراطية في تونس ....
عماد
الجمعة، 24-06-2022 01:39 م
تعيس مازال في محاولاته اليائسة ليجعل من نفسه شخصية ذات قيمة ومستهدفة للإغتيال ! وهو لا يساوي شيء, مثله مثل وزير داخليته ! الفاشل يحتم بوزير أفشل منه