سياسة دولية

انطلاق منظمة "متحدون ضد التعصب الطائفي" وانتخاب هيئتها

منظمة "متحدون ضد التعصب الطائفي" تنتخب عبد الكريم بكار أمينا عاما لها- فيسبوك
منظمة "متحدون ضد التعصب الطائفي" تنتخب عبد الكريم بكار أمينا عاما لها- فيسبوك

انتخبت الهيئة العامة لمنظمة "متحدون ضد التعصب الطائفي" أمانتها العامة لدورة تستمر عامين حتى منتصف 2024 في إطلاقها الرسمي للمشروع الهادف لنبذ التعصب الطائفي.

 

واختارت الهيئة، عبد الكريم بكار أمينا عاما لها وأنس التكريتي نائبا للأمين العام وحسان الصفدي متحدثا رسميا وعدنان حميدان أمينا للسر ومحمد صديق يلدرم أمينا للصندوق.

وتضم الأمانة العامة في عضويتها كندة حواصلي ورغداء زيدان وصلاح الدين ميقاتي وعمر روابحي ومالك عمايرة وكامل كزبر، واتخذت من مدينة إسطنبول مقرا لها؛ حيث سجلت هناك كمنظمة خيرية. 

وتسعى منظمة "متحدون ضد التعصب الطائفي" إلى مكافحة التعصب الطائفي والعنصري بجميع أشكاله وكشف الانتهاكات المرتبطة به، والتوعية العامة بأمراض التعصب الطائفي والعنصري فضلا عن تعزيز قيم التسامح والمواطنة والتعايش والعدل والأخوة.

 

          عبد الكريم بكار.. أمين عام منظمة "متحدون ضد التعصب الطائفي"

يقول الأمين العام للمنظمة عبد الكريم بكار، إن هذا يأتي انطلاقا من أن الناس متساوون في الكرامة الإنسانية، وعليه فلا يجوز التمييز ضد أي فئة من الناس في الحقوق العامة بغض النظر عن الجنس والمعتقد واللغة والانتماء الوطني، أو تجاهل حقوقهم الإنسانية أو السياسية أو الاجتماعية.

وأضاف بكار، أن العنصرية والطائفية تشوه أخلاقي وثقافي يجعل صاحبه ينسب لنفسه أو جماعته فضائل ليست له، وينسب لغيره نقائص ليست فيه، ونحن في منظمة "متحدون" نحاول الحد من سلبيات هذا التعصب وآثاره المدمرة على مستقبل وحدة أوطاننا، وهذا لا يعني تبرئة الظالمين أو مرتكبي الجرائم الطائفية، بل إننا على العكس نسعى لملاحقتهم وتقديمهم للعدالة القضائية دون أن ينسحب ذلك على عموم الطائفة التي لا بد أن تتعايش مع باقي فئات الوطن بعدل وأمان.
 
يذكر أن منظمة "متحدون" انطلقت مع نهاية عام 2021 وتم ترخيصها كجمعية خيرية في تركيا بحلول شهر نيسان/ إبريل 2022 وانتخبت أمانتها العامة الحالية الأحد 19 حزيران/ يونيو 2022.


النقاش (0)