سياسة دولية

بينيت يقرر عدم الترشح لانتخابات الكنيست المقبلة

تسود خلافات داخل حزب "يمينا" حول طبيعة الحكومة القادمة
تسود خلافات داخل حزب "يمينا" حول طبيعة الحكومة القادمة

أعلن رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، نفتالي بينيت، الأربعاء، أنه لن يترشح للمنافسة في الانتخابات العامة المقبلة للكنيست.

 

وقال بيان صادر عن مكتب بينيت، إن الأخير أبلغ أعضاء حزبه بأنه لن يترشح في الانتخابات المقبلة، وسيحتفظ بمنصبه كرئيس حكومة بديل بعد تولي يائير لابيد رئاسة الوزراء.

 

وقالت وسائل إعلام عبرية، إن وزيرة الداخلية الإسرائيلية أيليت شاكيد، ستتولى رئاسة حزب يمينا خلفا لبينيت.

 

وتسود خلافات داخل حزب "يمينا" حول طبيعة الحكومة القادمة، إذ يعارض بينيت وعضو الكنيست المقرب منه، متان مهانا، تشكيل حكومة ضيقة من أحزاب اليمين والحريديين بعد الانتخابات، ويدعوان إلى تشكيل ما يصفانها بـ"حكومة وحدة واسعة". وفي المقابل، تطالب شاكيد، بتشكيل "حكومة يمينية متجانسة".

 

اقرأ أيضا: الاحتلال يصادق على حل الكنيست بالقراءة الأولى.. قوانين عالقة
 

ومن المقرر أن يصوت الكنيست بالقراءة الثانية والثالثة في وقت لاحق من مساء اليوم، على حل نفسه والذهاب لانتخابات مبكرة.


ولكي يصبح أي قانون نافذا في إسرائيل، يجب المصادقة عليه بثلاث قراءات.

النقاش (0)