سياسة عربية

نجاة مسؤول أمني تابع للانتقالي من الاغتيال جنوبي اليمن

الانتقالي اليمني يسيطر على عدن وسط أزمة مع الحكومة- جيتي
الانتقالي اليمني يسيطر على عدن وسط أزمة مع الحكومة- جيتي

نجا مسؤول أمني بارز تابع للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات، من محاولة اغتيال له في مدينة عدن، العاصمة المؤقتة جنوبي البلاد، الأربعاء.


وأفاد مصدر محلي مطلع، بأن مركبة مفخخة انفجرت قرب موكب قائد شرطة محافظة لحج، الموالي للمجلس الانتقالي الجنوبي، (مدعوم إماراتيا)، صالح السيد، في حي خور مكسر بعدن.


وأضاف المصدر لـ"عربي21" مفضلا عدم ذكر اسمه، بأن الهجوم أسفر عن مقتل 4 من أفراد حراسة "السيد" وإصابة 17 آخرين، بينهم مدنيون.


 وخلف الانفجار أضرارا في سيارات ومركبات مواطنين كانوا قريبين من موقع الحادثة.

 

اقرأ أيضا: مقتل 5 عناصر تابعين للمجلس الانتقالي في شبوة اليمنية

من جانبه، أدان حزب التجمع اليمني للإصلاح، محاولة اغتيال قائد شرطة لحج، السيد في مدينة عدن، جنوبي البلاد.


جاء ذلك في تدوينة نشرها نائب رئيس الدائرة الإعلامية بالحزب، عدنان العديني، على حسابه بموقع "تويتر"، عصر الأربعاء.


وقال العديني: "ندين محاولة الاغتيال الآثمة التي تعرض لها اليوم موكب صالح السيد في عدن".

 

 

 

 

 

ولم تعلن على الفور أية جهة مسؤوليتها عن التفجير.


ومنتصف حزيران/ يونيو الجاري، قتل الصحفي صابر نعمان الحيدري، الذي يعمل مراسلا للوكالة اليابانية، مع اثنين آخرين، في انفجار عبوة ناسفة زرعت بسيارته في مديرية المنصورة بعدن.


ومنذ سنوات، تشهد عدن تفجيرات واغتيالات متكررة، دون أن تتمكن السلطات المسيطرة على المدينة من وضع حد لها.


وتسيطر قوات "المجلس الانتقالي" المدعوم إماراتيا، على عدن، ضمن خلافات مع الحكومة، التي تخوض منذ نحو 7 سنوات حربا ضد جماعة الحوثي، المسيطرة على محافظات بينها العاصمة صنعاء (شمالا) منذ 2014.

النقاش (0)