صحافة تركية

يني شفق: الخلية الإيرانية خططت لقتل 3 إسرائيليات بإسطنبول

تركيا اعتقلت عددا من الإيرانيين في إسطنبول- الأناضول
تركيا اعتقلت عددا من الإيرانيين في إسطنبول- الأناضول

كشفت صحيفة تركية، الجمعة، تفاصيل بشأن الخلية الإيرانية التي نشطت في إسطنبول، وخططت لهجمات تطال سياحا إسرائيليين.

 

وكانت وسائل إعلام تركية كشفت أن السلطات اعتقلت عددا من الإيرانييين، بتهمة التخطيط لاغتيال سياح إسرائيليين في إسطنبول، بينهم سفير سابق وزوجته.

 

وفي 13 حزيران/ يونيو الماضي، حذر وزير خارجية الاحتلال الإسرائيلي يائير لابيد السياح الإسرائيليين في إسطنبول، وطالبهم بالمغادرة فورا.

 

وذكرت صحيفة "يني شفق" التركية، أن الاستخبارات التركية تلقت معلومات بأن إيران ستستهدف سياحا إسرائيليين، وعملت بالتعاون مع جهاز مكافحة الإرهاب بإسطنبول على مراقبة ومتابعة الفنادق التي يقيم فيها السياح الإسرائيليون.

 

اقرأ أيضا: اعتقال "خلية إيرانية" خططت لاغتيال إسرائيليين بإسطنبول
 

وفي التفاصيل، ألقت الاستخبارات التركية بالتعاون مع الأجهزة الشرطية القبض على إيراني صباح 17 حزيران/ يونيو في الفندق الذي كان يقيم فيه.

 

وكشف المشتبه به خلال عملية الاستجواب، أن خلية الاغتيال مكونة من تسعة أسخاص، وصلت من إيران لمراقبة الفندق؛ بهدف قتل ثلاث نساء إسرائيليات.

 

وبعد المعلومات التي قدمها المشتبه به، قامت الفرق الأمنية بإجراء الترتيبات اللازمة في محيط الفندق، وانتظرت وصول أعضاء الخلية.

 

وقام أحد أعضاء الخلية الإيرانيين الذين وصلوا إلى الفندق في الساعة 1.40 من صباح يوم 17 حزيران/ يونيو بإجراء عملية مراقبة في محيط الغرفة التي كانت تقيم فيها ثلاث نساء إسرائيليات بالفندق، وقام بالتقاط صور.

 

وألقت الأجهزة الأمنية التي تتبعت المشتبه به، على اثنين آخرين الساعة 17:50 من مساء اليوم ذاته في فندق آخر.

 

وعثرت الأجهزة الأمنية التركية في الفندق على مسدسين من نوع "بيريتا"، وكواتم صوت عدد 2، مع 2 ليزر، يتم تركيبها على المسدسات.

 

وفي 19 حزيران/ يونيو، ألقت السلطات على ثلاثة إيرانيين آخرين في أحد الفنادق، الذي تبين أنه غير مرخص.

 

وفي 28 حزيران/ يونيو، ألقت الاستخبارات بالتعاون مع فرق الشرطة على إيراني آخر في منطقة أفجلار.

 

واعترف ثلاثة متهمين بأن أوامر العمليات صدرت من المخابرات الإيرانية، وتبين أن أعضاء الخلية دخلوا تركيا رسميا قبل شهرين، اثنان منهم كان بحوزتهم جوازات مزورة.

 

اقرأ أيضا: إسرائيليون يختبئون في فنادق إسطنبول بعد تحذيرات باستهدافهم
 

وعلم أن المشتبه به الإيراني الذي قام باستكشاف الفندق، هو الذي كان يخطط لتنفيذ الاغتيال، كما تبين أنه سيتلقى مبلغا كبيرا من إيران لقاء الاغتيال.

 

وتبين أن المتهمين الآخرين الذين ليسوا على صلة مباشرة بالمخابرات الإيرانية، يعملون لصالح زعيم مافيا إيراني مشهور، الذي أعطى التعليمات اللازمة لمنفذ عملية القتل عبر "واتس آب"، والذي خلال الشهرين ذهب إلى إيران أربع مرات.

 

وأقر أعضاء الخلية بأنهم تلقوا تعليمات من زعيم المافيا بإيران بتنفيذ عملية القتل خلال عطلة نهاية الأسبوع في 18 أو 19 حزيران/ يونيو الماضي.

 

وبحسب الاستخبارت التركية، تبين أن الجاسوس الإيراني الذي كان سينفذ عملية الاغتيال ذهب إلى إيران قبل أربع أيام من اكتشافه بالفندق، والتقى زعيم المافيا الإيرانية، الذي تلقى تعليمات تنفيذ عملية القتل من المخابرات الإيرانية.

 

وبينت الصحيفة أن حوارا جرى بين زعيم المافيا وعضو الخلية المكلف بتنفيذ عملية القتل، تضمن الحديث عن "الصوت الذي قد يصدر عن عملية إطلاق النار داخل الفندق"، و"إن كان سيتسبب مشكلة".

النقاش (0)