سياسة دولية

اليونان تفرج عن ناقلة النفط الإيرانية المحتجزة منذ شهرين

السلطات اليونانية احتجزت السفينة "بيجاس" التي ترفع علم إيران أبريل الماضي- جيتي
السلطات اليونانية احتجزت السفينة "بيجاس" التي ترفع علم إيران أبريل الماضي- جيتي

أفرجت السلطات اليونانية، السبت، عن الناقلة الإيرانية التي كانت تحتجزها منذ نيسان/ أبريل الماضي.

وقال مسؤولو خفر السواحل اليونانيون إن ناقلة ترفع العلم الإيراني احتجزتها اليونان في نيسان/ أبريل وصادرت الولايات المتحدة جزءا من شحنتها، تم سحبها إلى ميناء بيريوس السبت، بعد أن وافقت السلطات اليونانية على الإفراج عنها.

والسفينة "لانا"، التي كانت تعرف من قبل باسم "بيجاس"، منذ أكثر من شهرين، متوقفة قبالة جزيرة إيفيا اليونانية في أزمة دبلوماسية أدت إلى تدهور العلاقات بين أثينا وطهران وسط تصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة.

وقال أحد المسؤولين: "غادرت كاريستوس الساعة الـ0630 صباحا (0330 بتوقيت غرينتش) ومن المتوقع أن تصل بيريوس حوالي الساعة الـ1000 مساء".

واحتجزت السلطات اليونانية في نيسان/ أبريل "لانا" وحمولتها النفطية وعلى متنها طاقم من 19 روسيا بالقرب من ساحل إيفيا بسبب العقوبات في أعقاب إجراء قانوني اتخذته الولايات المتحدة.

وتم الإفراج عن السفينة في وقت لاحق بسبب تعقيدات تتعلق بملكيتها، ولكن نُقل بالفعل جزء من شحنة النفط الإيراني إلى سفينة أخرى تحمل اسم "آيس إنيرجي" استأجرتها الولايات المتحدة وهي راسية قبالة ميناء بيريوس.

ودفع سحب النفط من الناقلة القوات الإيرانية الشهر الماضي إلى احتجاز ناقلتين يونانيتين في الخليج وإعادتهما إلى إيران بعد أن حذرت طهران من أنها ستتخذ "إجراءات عقابية" ضد أثينا.

وحتى الأسبوع الماضي، كانت "لانا"، التي تعاني من مشاكل في المحرك، محتجزة من قبل شركة بسبب ديون مستحقة على خدمات القطر. وقالت مصادر قانونية لـ"رويترز" إنه تم الإفراج عنها رسميا بعد سداد المبلغ المستحق.

 

النقاش (0)