سياسة عربية

الحزب الحاكم في موريتانيا يغير اسمه ويختار رئيسا جديدا

وتشهد موريتانيا العام القادم، انتخابات نيابية ومحلية، بينما تنظم الانتخابات الرئاسية في 2024- الأناضول
وتشهد موريتانيا العام القادم، انتخابات نيابية ومحلية، بينما تنظم الانتخابات الرئاسية في 2024- الأناضول
أعلن الحزب الحاكم بموريتانيا، الأحد، تغيير اسمه من "الاتحاد من أجل الجمهورية" إلى حزب "الإنصاف"، واختيار وزير التعليم، محمد ماء العينين ولد أييه، رئيسا جديدا له، خلفا لرئيسه المستقيل سيدي محمد ولد الطالب أعمر.

جاء ذلك خلال مؤتمر استثنائي للحزب، بقصر المؤتمرات في نواكشوط، تم خلاله أيضا تغيير شعار الحزب.

ويتولى ولد أييه منصب وزير التعليم والناطق باسم الحكومة، وسبق أن شغل العديد من المناصب الحكومية خلال السنوات الأخيرة.

وجاء اختيار ولد أييه رئيسا للحزب الحاكم، بعد ساعات من استقالة سلفه سيدي محمد ولد الطالب أعمر من المنصب، الذي شغله لنحو أربع سنوات.

وتشهد موريتانيا العام القادم انتخابات نيابية ومحلية، بينما تنظم الانتخابات الرئاسية في 2024.

وتأسس حزب "الاتحاد من أجل الجمهورية" على يد الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز عام 2009.
النقاش (0)