سياسة دولية

إسبانيا تضبط 6 غواصات مسيّرة لتهريب المخدرات من المغرب (شاهد)

 هذه هي المرة الأولى التي تصادر فيها أجهزة مماثلة- الشرطة الإسبانية
هذه هي المرة الأولى التي تصادر فيها أجهزة مماثلة- الشرطة الإسبانية

كشفت السلطات الإسبانية، الاثنين، عن ضبط غواصات مسيرة لتهريب المخدرات من المغرب.

وقالت الشرطة إنها ضبطت ست غواصات مسيّرة تحت الماء قادرة على نقل كميات كبيرة من المخدرات وفككت عصابة يشتبه في أنها تصنعها.

وأضافت في بيان أن عناصرها ضبطوا ستا مما يطلق عليها "غواصات مسيّرة" وقبضوا على ثمانية أشخاص في عمليات دهم نفذت في برشلونة وإقليمي ملقة وقادس في جنوب إسبانيا.

وأوضح البيان أن هذه هي المرة الأولى التي تصادر فيها أجهزة مماثلة.

وتعتقد الشرطة أن العصابة صنعت هذه الغواصات المسيّرة لتكون "قادرة على تحمل حمولات كبيرة" لاستخدامها من منظمات إجرامية أخرى.

وقال البيان: "هذه الأجهزة يمكن أن تسمح لمهربي المخدرات بنقل كميات كبيرة من المخدرات عن بعد عبر مضيق جبل طارق".

وكل منها مزودة بما يصل إلى 12 محركا فيما يصل مداها إلى 30 كيلومترا..

وهذا يكفي بسهولة لإدارة عمليات عبور تحت الماء لمضيق جبل طارق الذي يفصل إسبانيا عن المغرب والذي يمتد على 15 كيلومترا فقط.

وجاء في البيان أنه كان من المقرر تسليم ثلاث مسيرات لعصابة مخدرات فرنسية "لنقل كميات كبيرة من الكوكايين".

 

وقالت وسائل إعلام إسبانية إنها بدأت تحقيقاتها عن المنظمة منذ 14 شهرًا، اكتشفت خلالها كيف قدّم هؤلاء الأفراد خدمات لوجستية لجميع أنواع المنظمات الإجرامية، وارتباطها بعملاء من دول مثل إيطاليا وفرنسا والدنمارك، وعصابات أخرى داخل إسبانيا.


وأفادت الشرطة الإسبانية بأن نظيرتها الفرنسية أسهمت في التحقيقات، لكون المنظمة تحصل على تمويل فرنسي، وتُفرغ حمولتها في البلد المجاور.


وأوضحت أنها المرة الأولى التي يُضبط فيها هذا النوع من المركبات، مضيفة أنها منذ فبراير/ شباط 2021 حدّدت موقع سفينة شبه غاطسة تُستخدم لهذا الغرض.

ويعد المغرب أكبر منتج للحشيشة في العالم، وهي تزرع بشكل غير قانوني ويتولّى المهرّبون نقلها إلى أوروبا بشكل أساسي.

النقاش (2)
ناقد لا حاقد
الأربعاء، 06-07-2022 06:56 ص
ماذا تتوقع من انظمة لا تمثل شعوبها، النظام المغربي مثله مثل اي نظام يحب الاتجار في اي شيء فيه مال كثير و اقصد تجارة المخدرات............ انها المافيا يا ناس
غزاوي
الثلاثاء، 05-07-2022 05:24 م
مجرد تساؤل. ما تأثير هذه النبتة الخبيثة !!!؟؟؟ كل الوسائل تستعمل لتهريب السموم من المغرب إلى العالم. في مقال نشرته جريدة "هسبريس" بتاريخ: 04/11/2021، تحت عنوان:" "الداخلية" ترصد توظيف عصابات لـ"طائرات مسيرة" في تهريب المخدرا"، جاء فيه ما نصه: "وأشار التقرير إلى أن شبكات التهريب الدولي للمخدرات اعتمدت على الشاحنات والسيارات الخفيفة وشاحنات النقل الدولي للبضائع، والزوارق النفاثة ومراكب الترفيه والدراجات المائية والطائرات الخفيفة وتلك المسيرة عن بعد." انتهى الاقتباس. واليوم نشهد عصر الغواصات. في مقال نشرته جريدة "هسبريس" الإلكترونية المغربية بتاريخ: 29/06/2022، تحت عنوان:" تقرير يحذر من تأثير زراعة القنب الهندي على النظام البيئي في المغرب"، جاء في افتتاحيته ما نصه: "قالت مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة في تقريره السنوي برسم سنة 2022 إن الزراعة المكثفة للقنب الهندي في منطقة الريف بالمغرب أدت إلى زيادة الضغط على النظام البيئي الهش فيها، كما تسببت في إزالة الغابات وندرة المياه وفقدان التنوع البيولوجي." واختتم بما نصه: "وذكر التقرير أن أسواق المخدرات غير المشروعة لها تأثيرات محلية أو مجتمعية أو فردية على البيئة، تشمل إزالة الغابات، والنفايات الناتجة عن تصنيع المخدرات الاصطناعية، وإلقاء النفايات التي يمكن أن تؤثر على التربة والمياه والهواء بشكل مباشر، وكذلك الكائنات الحية والحيوانات والسلسلة الغذائية بشكل غير مباشر." انتهى الاقتباس وفي مقال أخر نشرته نفس الجريدة تحت عنوان:" مؤشر دولي للحكامة يبوئ المغرب المرتبة الـ51 عالميا في "غسل الأموال‎"، جاء في افتتاحيته ما نصه: "صنّف معهد “بازل” للحكامة المملكة المغربية ضمن لائحة الدول التي تعاني نوعا من الخطورة إزاء غسل الأموال على الصعيد العالمي، رغم إقرار الرباط لعدد من التشريعات القانونية الرامية إلى وقف التدفقات المالية غير المشروعة في السنتين الأخيرتين." انتهى الاقتباس وفي تقرير نشره المعهد الألماني للشؤون الدولية والأمنية سنة 2014 جاء فيه ما نصه: “إن المغرب أصبح في مقدمة الدول الرئيسية المصدرة للإرهابيين، وانتقد التقرير ما سماه عجز الحكومة المغربية في كشف الخلايا الإرهابية في البلاد”انتهى الاقتباس. أخيرا، وليس أخرا، جاء في تقرير للأمم المتحدة صدر في أغسطس 2020 ما نصه: “تواصل إنتاج وتدفق القنب الهندي والحشيش بصورة منتظمة ومستقرة من المغرب نحوى دول الجوار والساحل، يسهم في تمويل الجماعات المسلحة في المنقطة ويهدد بزعزعة استقرار المنطقة بسبب تشابك المصالح بين عصابات الاتجار بالمخدرات والجماعات الإرهابية التي تنشط في المنطقة حيث توفر الجماعات الإرهابية الغطاء الأمني للمهربين مقابل حصة من تهريب المخدرات” انتهى الاقتباس. وفي مجال الهجرة، فضيحة سبتة ومجزرة مليلية يثبتان عجز المغرب التحكم في الملف واستغلالها سياسيا لابتزاز دول الإقليم. يضاف إلى ما سلف، علاقات المغرب الوطيدة مع الكيان الصهيوني السرية طيلة العقود الماضية، وتسارع الاتفاقيات العسكرية والأمنية معه بعد التطبيع العلني. أترك الحكم للقراء الجريدة....‏