سياسة عربية

قمة سودانية إثيوبية تؤكد على "الحوار" لحل المشكلات

اكتفى السودان بالقول إن اجتماعا مغلقا عقد بين البرهان ورئيس الوزراء الإثيوبي- حساب آبي أحمد
اكتفى السودان بالقول إن اجتماعا مغلقا عقد بين البرهان ورئيس الوزراء الإثيوبي- حساب آبي أحمد

أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي أبيي أحمد أنه التقى قائد الجيش السوداني الفريق عبد الفتاح البرهان في نيروبي الثلاثاء، وأنهما أعربا عن التزامهما بـ"الحوار" لحل أي خلافات.


وكتب أبيي أحمد في حسابه الرسمي على تويتر: "اتفقنا بأن بلدينا لديهما الكثير من عناصر التعاون للعمل عليها بسلام. علاقاتنا المشتركة تتجاوز أي انقسامات. كلانا ملتزم بالحوار والحل السلمي للقضايا العالقة".


بدوره، اكتفى المجلس السيادي الحاكم في السودان بالقول إن "اجتماعا مغلقا" عقد بين البرهان ورئيس الوزراء الإثيوبي.


ويأتي اللقاء على هامش القمة 29 لرؤساء دول الهيئة الحكومية للتنمية (إيغاد)، وهو الأول بين البرهان وأبيي أحمد عقب التوتر الأخير بين البلدين.

 

 


وفي 26 يونيو/ حزيران الماضي، أعلن الجيش السوداني أن إثيوبيا "أعدمت" 7 من جنوده ومواطنا كانوا أسرى لديها، معتبرا ذلك "غدرا سيرد عليه".


فيما أعلن الجيش الإثيوبي الثلاثاء، استعداده للعمل مع نظيره السوداني في التحقيقات المتعلقة بالحادث، معربا عن أمله في أن تنأى الخرطوم بنفسها عن أي تصعيد.

 

اقرأ أيضا: السودان يدعو إلى تفاهمات مع إثيوبيا بشأن سد النهضة

ومنذ فترة، تشهد الحدود توترا، حيث أعلنت الخرطوم في 31 كانون الأول/ ديسمبر 2020، سيطرة الجيش على كامل أراضي بلاده في منطقة الفشقة على حدود إثيوبيا.


بينما تتهم أديس أبابا السودان بالسيطرة على أراضٍ إثيوبية، وهو ما تنفيه الخرطوم.


وتضم هيئة "إيغاد" 8 دول هي: جيبوتي، السودان، جنوب السودان، الصومال، كينيا، أوغندا، إثيوبيا وإريتريا.


وتأسست الهيئة عام 1996، حيث يقع مقرها في جيبوتي، بهدف مواجهة الجفاف والتصحر الذي كانت تعاني منه عدد من الدول الأفريقية آنذاك.

النقاش (0)