حول العالم

تحطم طائرة شحن أوكرانية تحمل ألغاما في اليونان

أظهرت مقاطع فيديو نشرها شهود عيان على وسائل التواصل الاجتماعي كرة نار عملاقة تلف الطائرة أثناء ارتطامها بالأرض
أظهرت مقاطع فيديو نشرها شهود عيان على وسائل التواصل الاجتماعي كرة نار عملاقة تلف الطائرة أثناء ارتطامها بالأرض
أدى تحطم طائرة شحن تابعة لشركة أوكرانية محملة بأسلحة بينها ألغام مرسلة من شركة صربية خاصة إلى بنغلادش، مساء السبت، بالقرب من مدينة كافالا اليونانية، إلى مقتل ثمانية أشخاص هم أفراد طاقمها.

واستخدمت فرق الإنقاذ اليونانية طائرة مسيرة لرصد حطام الطائرة؛ بسبب مخاوف من انبعاث مواد سامة، أدى ذلك إلى نقل رجلي إطفاء إلى المستشفى في ساعة مبكرة من صباح الأحد لصعوبات في التنفس.

وأعلن وزير الدفاع الصربي نيبويسا ستيفانوفيتش، في مؤتمر صحفي في بلغراد، الأحد، مقتل أفراد طاقم طائرة الشحن التي تحطمت قرب بلدة باليوخوري في شمال اليونان. وقال: "للأسف، وفق المعلومات التي تلقيناها، لقي أفراد الطاقم الثمانية مصرعهم في الحادث".

 

وأكد دينيس بوغدانوفيتش، المدير العام لشركة "ميريديان" الأوكرانية للنقل الجوي المشغلة للطائرة لقناة "دويتشه فيله" الألمانية، أن جميع أفراد الطاقم أوكرانيون.

وأوضح وزير الدفاع الصربي أن الطائرة أقلعت من مطار نيش (جنوب صربيا) السبت، حوالي الساعة 20,40 (18,40 ت غ)، بينما ذكرت وسائل إعلام يونانية أن الطائرة طلبت أن تهبط اضطراريا في مطار كافالا اليوناني القريب، لكنها لم تتمكن من بلوغه.

وتابع وزير الدفاع الصربي بأن الطائرة كانت محملة بنحو 11 طنا من الأسلحة بينها ألغام، تعود لشركة "فالير" الصربية الخاصة، ومرسلة إلى بنغلادش، بموجب اتفاق مع وزارة الدفاع في دكا، "وفقاً للقواعد الدولية"، نافيا بذلك أن تكون هذه الأسلحة مرسلة إلى أوكرانيا.

وقال في مؤتمره الصحفي: "للأسف، زعمت وسائل إعلام أن الرحلة كانت تنقل أسلحة إلى أوكرانيا، وهذا غير صحيح على الإطلاق".

وزار القنصل الأوكراني في تيسالونيكي فاديم سابلوك المنطقة الأحد.

وقالت وكالة "أثينا للأنباء" إنه أعطى السلطات هويات أفراد الطاقم الثمانية، مؤكداً أن الطائرة كانت في طريقها إلى بنغلادش.

انبعاثات سامة

أظهرت مقاطع فيديو نشرها شهود عيان على وسائل التواصل الاجتماعي كرة نار عملاقة تلف الطائرة أثناء ارتطامها بالأرض.

كما بثت قناة محلية فيديو تظهر فيه آثار اصطدام في أحد الحقول وطائرة محطمة في منطقة شاسعة.

وقال شهود عيان، السبت، إن الطائرة كانت مشتعلة، وإنهم سمعوا دوي انفجارات.

وأوضح يورغوس أرخونتوبولوس أحد سكان المنطقة، لمحطة "إي آر تي" التلفزيونية الحكومية، أنه شعر بأن هناك خطأ ما بمجرد سماعه صوت محرك الطائرة. وقال: "عند الساعة 22,45 فوجئت بصوت محرك الطائرة. خرجت ورأيت الطائرة تحترق".

وطلبت السلطات من الأشخاص الذين يعيشون في دائرة قطرها كيلومترين من موقع التحطم البقاء في الداخل، ووضع كمامات، ليل السبت الأحد.

كما مُنع القرويون من الذهاب إلى الحقول القريبة من مكان الحادث، قبل أن تتمكن السلطات من إزالة الحطام والذخيرة غير المنفجرة.

وكانت وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية نقلت عن السلطات المحلية اليونانية قولها إن "الطائرة كانت متجهة من صربيا إلى الأردن، وهو ما نفته هيئة الطيران المدني الأردني، ونقلت وسائل إعلام أردنية عن مصدر في الهيئة قوله إن الطائرة طلبت الإذن للتوقف في الأردن بحدود الساعة التاسعة والنصف ليلا؛ من أجل التزود بالوقود، ثم الإقلاع إلى وجهتها النهائية في بنغلادش.
النقاش (0)