حول العالم

"بي بي سي" تتيح جزءا كبيرا من أرشيفها للجمهور في مئويتها

تأسس القسم العربي في الإذاعة عام 1938 - جيتي
تأسس القسم العربي في الإذاعة عام 1938 - جيتي
قررت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" إتاحة جزء كبير من أرشيفها للجمهور احتفالا بالذكرى المئة لتأسيسها، وسيتوفر على العديد من المواد الرقمية التاريخية.

وقالت الهيئة إن الأرشيف سيحتوي على عشرات الآلاف من التسجيلات السمعية والبصرية، وكثير منها من إنتاج قسمي الأخبار والأفلام الوثائقية.

وأضافت الهيئة "أنه يعكس حياة وأحداث المملكة المتحدة التي تمتد لعقود من الزمن، ويروي قصة البلاد من خلال شعبها".

وسيتم تصنيف محتوى الأرشيف بحسب دول ومناطق المملكة المتحدة وسيحتوي على "العديد من القصص العاطفية والقوية، والتي لم يشاهَد الكثير منها منذ أن بثت لأول مرة".

وسيضم الموقع الإلكتروني الذي ستنشر الهيئة عليه الأرشيف أكثر من 30 ألف قطعة من المحتوى غير المتاح، مع أقدم المواد التي يعود تاريخها إلى أواخر أربعينيات القرن الماضي.

وسيظهر مقدمو البرامج بمن فيهم السير ديفيد أتينبورو ومويرا ستيوارت بين آلاف مقاطع الفيديو المعروضة، بالإضافة إلى شخصيات مثل الملكة والسير بول مكارتني.

وستشمل اللقطات المصورة المتاحة مقابلات مع تلاميذ المدارس في عام 1960 الذين يقدمون "ملاحظاتهم المسلية والمضحكة وغير المعقدة حول الزواج والدين والعمل".

وانطلقت النسخة العربية في عام 1938 من لندن كأول إذاعة بلغة أجنبية من القسم العالمي التابع للهيئة، وكانت الافتتاحية المشهورة "هنا لندن: هيئة الإذاعة البريطانية".

أما التلفزيون، فانطلق عام 1994 بتمويل من شركة "أوربت" السعودية، لكن الشركة قطعت البث عام 1996 بعد بث برنامج تناول حقوق الإنسان في المملكة.

وفي عام 1998 تم إطلاق الموقع الإلكتروني العربي، وأطلقت "بي بي سي" قناة إخبارية جديدة باللغة العربية عام 2008 لتبث بالعربية بثلاثة أشكال مختلفة.
النقاش (0)