سياسة عربية

4 قتلى في البيضاء بقصف نسبته حكومة اليمن للحوثيين

السلطات في البيضاء اتهمت الحوثيين بالمسؤولية عن الهجوم- الأناضول
السلطات في البيضاء اتهمت الحوثيين بالمسؤولية عن الهجوم- الأناضول

اتهمت قوات موالية للحكومة اليمنية، الأربعاء، جماعة الحوثي، بقتل أربعة أشخاص وإصابة ثمانية آخرين بجروح في قصف على قرية بمحافظة البيضاء.

ولم تعلق جماعة الحوثي على اتهامها بالمسؤولية عن القصف حتى الآن.

 

ويأتي الهجوم الصاروخي وسط اتفاق وقف مستمر لإطلاق النار منذ الثاني من نيسان/ أبريل الماضي، في حين تؤكد الحكومة اليمنية باستمرار أن "الحوثي" قامت بخروقات في مناطق عدة.

وأفاد المركز الإعلامي لمقاومة البيضاء، عبر صفحته على "فيسبوك" الأربعاء، بأنه "قتل أربعة أشخاص وجرح ثمانية آخرون إثر قصف بالأسلحة الثقيلة شنه الحوثيون على قرية خبزة في البيضاء" وسط البلاد.

 



ونقلت وكالة الأنباء الرسمية التابعة للحكومة "سبأ"، عن وزير الإعلام معمر الإرياني قوله، إن "مليشيا الحوثي تفرض حصارا جائرا على قرية خبزة بمحافظة البيضاء، وتستهدف منازل المواطنين بقذائف المدفعية والدبابات".


وأضاف أن "هذا القصف أدى إلى سقوط ضحايا (لم يذكر عددهم) بينهم نساء وأطفال وتدمير عدد من المنازل".

 

 

 



وتابع: "ارتكاب مليشيا الحوثي هذه الجريمة النكراء في ظل سريان الهدنة يؤكد عدم اكتراثها بدعوات وجهود التهدئة وإحلال السلام، وتخفيف المعاناة عن كاهل اليمنيين".

ودعا الإرياني "المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمبعوثين الأممي (هانس غروندبرغ)، والأمريكي (تيم ليندركينغ) إلى إدانة هذا الهجوم الوحشي والضغط على المليشيات لإنهاء ورفع الحصار فورا عن قرية خبزة، وفتح ممر آمن للمواطنين والسماح بإسعاف المصابين".

 

اقرأ أيضا: رفض حوثي لمقترح أممي بشأن تعز.. واتهام الرياض بخرق الهدنة

وخلال الأيام الماضية، تحدثت وسائل إعلام محلية عن اندلاع مواجهات مسلحة بين جماعة الحوثي ومسلحين قبليين إثر محاولة الجماعة اقتحام القرية.

يشار إلى أن الحرب المستمرة في اليمن أودت حتى نهاية 2021، بحياة 377 ألفا، وكبدت اقتصاد اليمن خسائر تقدر بـ126 مليار دولار.

 

وخلفت الحرب إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم، وفق ما تؤكده الأمم المتحدة.

 
النقاش (0)