سياسة دولية

واشنطن: إذا لم تقبل إيران بصفقة اتفاق النووي فسنزيد الضغط

تشمل الخلافات الرئيسية بين إيران والولايات المتحدة شطب المنظمات المرتبطة بالحرس الثوري من قائمة الإرهاب- جيتي
تشمل الخلافات الرئيسية بين إيران والولايات المتحدة شطب المنظمات المرتبطة بالحرس الثوري من قائمة الإرهاب- جيتي

قالت وزارة الخارجية الأمريكية، إنها ستزيد الضغط على إيران إن لم تقبل بالصفقة التي قدمتها لإحياء اتفاق النووي.


ورأت وكيلة الوزارة للشؤون السياسية فيكتوريا نولاند، أن طهران لا تزال مهتمة بإحياء الاتفاق النووي، موضحة أن الإيرانيين "لم يقلبوا الطاولة بعد، ولم ينسحبوا عندما كان بإمكانهم فعل ذلك على مدار العديد من الأشهر".


وشددت المسؤولة الأمريكية أن "على صانع القرار الوحيد في إيران، علي خامنئي، الموافقة على تلك الصفقة المطروحة على الطاولة"، مشيرة إلى أن الصفقة المطروحة سوف تعيد النفط الإيراني إلى السوق، وستساعد في تخفيف بعض العقوبات المفروضة، وفق لـ"سي أن أن".


اقرأ أيضا: تأكيد أوروبي أمريكي على الرغبة بـ"اتفاق نووي".. ولوم لطهران

وتابعت وكيلة وزارة الخارجية الأمريكية بالقول إنه "إذا لم يقبل خامنئي الصفقة، فسيتعين علينا زيادة الضغط بالطبع"، دون أن تخوض في تفاصيل الخطوات التي قد تتخذها الولايات المتحدة.

 

واختتمت الشهر الماضي محادثات غير مباشرة بين واشنطن وطهران، بتنسيق من الاتحاد الأوروبي؛ بغية كسر الجمود بشأن كيفية إحياء اتفاق النووي.

وتشمل الخلافات الرئيسية بين إيران والولايات المتحدة شطب المنظمات المرتبطة بالحرس الثوري من قائمة الإرهاب، وتقديم ضمانات بأن الإدارات الأمريكية المستقبلية لن تنسحب من الصفقة مرة أخرى.
 
النقاش (0)