سياسة عربية

شهيدان و8 إصابات في عدوان إسرائيلي على نابلس شمال الضفة

قوات الاحتلال حاصرت أحد المنازل في المنطقة- وفا
قوات الاحتلال حاصرت أحد المنازل في المنطقة- وفا

استشهد مقاومان فلسطينيان، فيما أصيب 8 آخرون صباح الأحد، في عدوان إسرائيلي على مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

 

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطينية، إن الشابين عبود صبح "29 عاما" ومحمد العزيزي "22 عاما" استشهدا برصاص الاحتلال الإسرائيلي في نابلس.

 

وأشارت إلى أنها تعاملت مع 8 إصابات بالرصاص الحي، إحداها خطيرة جدا، خلال اقتحام قوات الاحتلال للمدينة.

 

وانسحبت قوات الاحتلال الإسرائيلي من مدينة نابلس، بعد حملة عسكرية واسعة استمرت أكثر من ثلاث ساعات.

 

وذكرت مصادر محلية أن اشتباكات عنيفة اندلعت بين المقاومين وقوات الاحتلال التي اقتحمت البلدة القديمة بالمحافظة.

 

وأشارت إلى أن قوات الاحتلال حاصرت أحد المنازل في المنطقة، وأطلقت عليه عددا من الصواريخ.

 

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، إن "القوات تنفذ نشاطا عسكريا في مدينة نابلس، ووقع اشتباك مسلح بين مسلحين فلسطينيين والجيش".

 

وتناقل نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو تظهر الاشتباكات العنيفة في المخيم، وسط تكبيرات من مكبرات المساجد.

 

وذكرت مصادر فلسطينية أن عدد من الإصابات وصلت إلى مستشفى رفيديا بنابلس نتيجة المواجهات المندلعة بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

النقاش (2)
محمود النجار
الأحد، 24-07-2022 12:56 م
المجد للمقاومة والخزي والعار للخسة والخيانة
محمد غازى
الأحد، 24-07-2022 12:59 ص
نابلس معروف عنها أنها بلد ألنار وألأحرار. رجالها وشبابها ونساؤها كلهم وطنيون أحرار. من أجل هذا وذاك، ألإحتلال يريد بسط سيطرته على نابلس ، حتى يؤدبهم، طبعا بمساعدة من سلطة ألعار ألعباسية وبموجب ألتنسيق ألأمنى ألمقدس. على كل رئيس ألتنسيق ألأمنى يجوب فى أوروبا هذه ألأيام للبحث عن مكان يقضى ما تبقى من حياته ألنجسه. نابلس ستبقى فلسطينية حرة وشعلة نار بوجه ألإحتلال وخنازير ألسلطة ألعباسية ألمنحطة.