سياسة عربية

الجيش اليمني يتحدث عن خسائر بصفوفه بعد خرق الحوثي للهدنة

18 بين قتيل وجريح سقطوا للجيش اليمن في معارك مع الحوثيين- جيتي
18 بين قتيل وجريح سقطوا للجيش اليمن في معارك مع الحوثيين- جيتي

أعلن الجيش اليمني، الاثنين، مقتل وإصابة 18 من قواته في خروقات جديدة للهدنة الأممية من قبل مسلحي جماعة الحوثي في مناطق عدة في البلاد.

وذكر المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية، اليوم، أن قوات الحوثي ارتكبت 288 خرقاً للهدنة الأممية العسكرية والإنسانية خلال 72 ساعة في جبهات محافظات الحديدة وتعز وأبين والضالع وحجة وصعدة والجوف ومأرب، (غرب وجنوب وشمال وشرق اليمن).

وأشار إلى أن قوات الجيش أحبطت محاولات تسلل للمسلحين الحوثيين باتجاه مواقع عسكرية في محافظتي حجة وأبين، شمالي وجنوبي البلاد.

فيما تنوعت الخروقات الأخرى ما بين عمليات قصف بالمدفعية والعيارات المختلفة والطائرات المسيرة المفخخة، إضافة إلى عمليات قنص قام بها الحوثيون، ما أدى إلى مقتل 3 جنود وإصابة 15 آخرين.

من جهتهم، اتهم الحوثيون القوات الحكومية بخرق للهدنة في عدد من الجبهات خلال الـ24 ساعة الماضية.

ونقلت قناة "المسيرة" التابعة للحوثيين، عن مصدر عسكري لم تسمه، قوله إن 198 خرقاً للهدنة الإنسانية والعسكرية ارتكبها ما يصفونه بالعدوان ومرتزقته خلال الـ24 ساعة الماضية، في إشارة إلى التحالف الذي تقوده السعودية.

 

 

اقرأ أيضا: "الحوثي" تفتح طريقا فرعيا وتشترط خروج قوات الحكومة من تعز


وأضاف أن من ضمن الخروق استحداث تحصينات قتالية في محيط مدينة مأرب، وتنفيذ عملية تسلل في عصيفرة بمدينة تعز، مشيرا إلى أنه تم تسجيل عشرات الخروق بالقصف المدفعي والأعيرة النارية على المواقع التابعة لهم ومنازل المواطنين في أكثر من محافظة، على حد قوله

ويوم السبت، أسفر قصف شنه الحوثيون عن إصابة 11 طفلا في محافظة تعز، جنوب غرب البلاد.

ومطلع حزيران/ يونيو الماضي، وافق الطرفان على تمديد الهدنة الإنسانية لمدة شهرين إضافيين بعد انتهاء هدنة سابقة بدأت في الثاني من نيسان/ أبريل الماضي.

وفشلت جهود المبعوث الأممي، هانس غروندبرغ، منذ أشهر، في إقناع جماعة الحوثي بقبول مقترح قدمه بشأن فتح الطرق الرئيسة إلى تعز مع المحافظات الأخرى، بينما وافقت عليه الحكومة المعترف بها دوليا.

النقاش (0)