سياسة دولية

مقتل جنديين تركيين بقصف لـ"قسد" على نقطة عسكرية بسوريا

أردوغان تشاور بالتفصيل مع بوتين ورئيسي حول الجوانب المختلفة للصراع السوري- جيتي
أردوغان تشاور بالتفصيل مع بوتين ورئيسي حول الجوانب المختلفة للصراع السوري- جيتي
أعلنت وزارة الدفاع التركية، عن مقتل جنديين بقصف مدفعي لقوات سوريا الديمقراطية "قسد" على نقطة عسكرية في منطقة عملية "درع الفرات" شمال سوريا.

وقالت الوزارة في بيان إن جنديين أصيبا بجروح بليغة نتيجة هجوم إرهابيين على نقطة عسكرية في سوريا، موضحة أنه رغم نقل الجنديين على الفور إلى المستشفى وتدخل الطواقم الطبية، فإنهما فارقا الحياة.

واستهدفت "قسد" خلال الليلة الماضية محيط القاعدة التركية في منطقة كلجبرين شمالي حلب بالمدفعية الثقيلة، ما أسفر عن مقتل عنصرين وإصابة نحو أربعة آخرين، وفق مواقع إخبارية سورية.

 

وجاء استهداف "قسد" للقاعدة التركية، بعد ساعات من إعلان وزارة الدفاع التركية، تحييد سبعة عناصر من "قوات سوريا الديمقراطية" شمال سوريا، قالت إنهم يتجهزون لتنفيذ هجوم في منطقتي "نبع السلام" و"درع الفرات".

وأكدت الدفاع التركية أن قواتها "ستواصل اتخاذ كل التدابير من أجل استمرار الأمن والسلام في المنطقة".

 

اقرأ أيضا: FT: ما هو المخطط التركي "الكبير" في سوريا؟

سوريا بؤرة للإرهابيين

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن سوريا أصبحت بؤرة للتنظيمات الإرهابية، مشيرا إلى أنه تشاور بالتفصيل مع نظيريه الروسي فلاديمير بوتين والإيراني إبراهيم رئيسي، حول الجوانب المختلفة للصراع السوري في إطار قمة أستانا الأخيرة.

وأكد أردوغان الأهمية البالغة لمسار أستانا، ولاستمرار التنسيق والتعاون بينهم من أجل الحل السياسي هناك.

وأشار إلى أن مكافحة الإرهاب كانت على رأس المواضيع التي تم بحثها خلال زيارته الأخيرة لإيران، كما أنه طالب روسيا وإيران باتخاذ موقف حيال سوريا، وخاصة في غربي وشرقي الفرات.

ولفت الرئيس التركي إلى بناء بلاده حتى الآن 100 ألف مسكنٍ للنازحين في شمالي سوريا وعزمهم على بناء 250 ألف مسكنٍ للنازحين كمرحلة أولى في شمالي سوريا قائلا: "إن عيش الناس في الخيام بهذا الشكل لا يتوافق مع القيم الإنسانية والإسلامية".

النقاش (0)