سياسة دولية

إيران تعتقل خلية تابعة للموساد ومدعومة من فصيل كردي

لم يذكر البيان تفاصيل حول عدد الموقوفين، أو جنسياتهم، أو تاريخ اعتقالهم- جيتي
لم يذكر البيان تفاصيل حول عدد الموقوفين، أو جنسياتهم، أو تاريخ اعتقالهم- جيتي

اعتقلت إيران، خلية تابعة لجهاز الموساد مكونة من خمسة أشخاص، منهم "زعيم معارض"، خططت لجمع معلومات عن منشآت حيوية وحساسة بغرض ضرب أحد مراكز الصناعات الدفاعية في البلاد، بحسب ما ذكرته وسائل إعلام إيرانية.

 

وقالت وكالة أنباء العمال الإيرانية شبه الرسمية في بيان، الخميس، نقلا عن جهاز المخابرات التابع لوحدة إنفاذ القانون الإيرانية، إن الشرطة ألقت القبض على زعيم وأربعة أعضاء في شبكة تجسس يشتبه في ارتباطها بأجهزة المخابرات الإسرائيلية.

 

وبحسب الوكالة شبه الرسمية فإن خلية الموساد كانت تسعى إلى تفجير أحد مراكز الصناعات الدفاعية الحساسة في البلاد، وتخريبه بشكل واسع.


وقالت المخابرات الإيراينة إن عناصر فريق العمليات في هذه الخلية، "هم من أعضاء الـ"كومولة" المعارض، وقد تم اختيارهم وترشيحهم لعمالة "الموساد".

 

واتهم بيان المخابرات، الناشط الكردي عبد الله مهتدي، الذي يرأس فصيلاً من الـ"كومولة" ويدعو إلى إقامة نظام فيدرالي في إيران.

اقرأ أيضا:  لماذا لم يدرج الأردن مليشيات إيران بسوريا بقوائم "الإرهاب"؟

 

وكشفت وزارة الأمن والمخابرات الإيرانية، عن حجز 8 قنابل شديدة الانفجار، و8 قنابل صغيرة لاستخدامها في تخريب الأجهزة التي كانت في حوزة الخلية بعد تنفيذ مهامها الرئيسية، ومعدات فنية خاصة بالتشويش على أجهزة المراقبة في محيط الهدف ولتنفيذ عمليات التفجير عن بعد، وفقا لـ"إيرنا".

 

ولم يذكر البيان تفاصيل حول عدد الموقوفين، أو جنسياتهم، أو تاريخ اعتقالهم، أو طبيعة العمليات التي كانوا يحضرون لتنفيذها.

  

و"كومولة"، حزب كردي يساري يعود تأسيسه إلى عام 1969، وهو من أقدم الأحزاب الكردية المعارضة، وينقسم حالياً إلى 4 فصائل متنافسة.

 

وتنشط فصائل الـ"كومولة" في الشريط الحدودي بين إقليم كردستان العراق، والمدن الكردية الموزعة على محافظات كردستان وكرمانشاه وأذربيجان الغربية، في غربي إيران.


النقاش (0)