سياسة عربية

"القسام" تنفي مزاعم وجود أماكن عسكرية بين المدنيين في غزة

أبو عبيدة قال إن مزاعم الاحتلال محاولة بائسة للتغطية على عجزه وفشله أمام المقاومة- عربي21
أبو عبيدة قال إن مزاعم الاحتلال محاولة بائسة للتغطية على عجزه وفشله أمام المقاومة- عربي21

نفت كتائب عز الدين القسام، الجناح المسلح لحركة "حماس"، الخميس، اتهامات الاحتلال الإسرائيلي بوجود أماكن للعمل العسكري بين المدنيين في قطاع غزة.


وقال الناطق باسم كتائب القسام "أبو عبيدة" في تصريح عبر حسابه على تليغرام، إن "مزاعم العدو حول وجود أماكن للعمل العسكري بين المدنيين، وما روجه من مواقع وإحداثيات بهذا الخصوص هو محض كذب وتضليل".


وأضاف أن ذلك "محاولة بائسة للتغطية على عجزه وفشله أمام المقاومة، وهذا ليس بالأمر الغريب على العدو المجرم، وهو لا يحتاج إلى مبررٍ لاستهداف المدنيين، فتاريخه حافلٌ بالمجازر المبنية على أكاذيبَ ضدّ العائلات، والمنشآت المدنية من بيوتٍ ومساجدَ ومستشفياتٍ وجامعاتٍ ومدارس".

 

اقرأ أيضا: انتقادات إسرائيلية لسياسة الجيش تجاه غزة.. غير رادعة

وأردف أبو عبيدة، بأن "المجازر بحق عائلاتِ غالية والسموني وأبو حطب والكولك وأبو العوف والنجار، وقصف مدرسة الفاخورة ومستشفى القدس وغيرها الكثير لهي خير شاهدٍ على ذلك".


ولفت الناطق، إلى أن "المقاومة هي الأمينة على دماء أبناء شعبنا والأحرص على سلامتهم وأمنهم"، وأن "سياسة العدو الممنهجة والمستمرة في بث الأكاذيب لن تخدش هذه الحقيقة الناصعة، وسيدفع العدو غالياً ثمن أية حماقةٍ ضد أهلنا وشعبنا".


والأربعاء، اتهم الناطق باسم جيش الاحتلال أفيخاي أدرعي، في بيان نشره عبر تويتر، "حماس" بأنها "تقيم منشآت عسكرية في عمق الأماكن السكنية داخل قطاع غزة ومن بينها مواقع ومستودعات وأنفاق بالقرب من مساجد ومدارس ومستشفيات وعيادات طبية وأحياء مكتظة بالسكان".‎

 
النقاش (0)