رياضة دولية

تشيلي تطعن على عدم استبعاد الإكوادور من مونديال قطر

طلب الاتحاد التشيلي في أيار/ مايو أيار الماضي من الفيفا البت في أهلية لاعب إكوادوري- أرشيف
طلب الاتحاد التشيلي في أيار/ مايو أيار الماضي من الفيفا البت في أهلية لاعب إكوادوري- أرشيف

قدم الاتحاد التشيلي لكرة القدم طعنا على قرار للاتحاد الدولي "فيفا" برفض شكواه ضد الإكوادور؛ بسبب مزاعم عن أنها دفعت بلاعب غير مؤهل للمشاركة في تصفيات كأس العالم 2022.


وسمح قرار الفيفا الصادر في 10 من حزيران/ يونيو للإكوادور بخوض النهائيات في قطر في تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل، لكن الاتحاد التشيلي يواصل كل الإجراءات القانونية المتاحة لتغيير الأمر.


وطلب الاتحاد التشيلي في أيار/  مايو أيار الماضي من الفيفا البت في أهلية لاعب إكوادوري، زاعما أنه استخدم جواز سفر وشهادة ميلاد مزيفين ليثير الشكوك حول مشاركة الإكوادور في كأس العالم هذا العام.


وقالت تشيلي إنها تملك دليلا على أن بايرون كاستيو ظهير فريق برشلونة جواياكيل ولد في توماكو بكولومبيا عام 1995 وليس في مدينة جنرال بياميل بلاياس الإكوادورية عام 1998، كما ورد في أوراقه الرسمية.


وتُظهر الوثائق بالطلب المقدم إلى الفيفا، والتي اطلعت عليها رويترز، شهادات ميلاده "المزورة"، بجانب تحقيق إكوادوري داخلي يعترف بوجود تناقضات في وثائقه.


وذكر الاتحاد التشيلي في بيان: "من الواضح أن كل هذا معروف بشكل جيد من الاتحاد الإكوادوري.
"لا يمكن لعالم كرة القدم أن يتجاهل كل هذه الأدلة. هذه الممارسات الخطيرة والمخالفة في تسجيل اللاعبين لا يمكن قبولها، خاصة عندما نتحدث عن مسابقة عالمية".


وأشار الاتحاد إلى أنه أرسل أدلة إلى الفيفا وطلب التحقيق.


وأقر الفيفا بأنه "تلقى شكوى رسمية من الاتحاد التشيلي"، لكنه رفض وقتها الإدلاء بمزيد من التعليقات.


وذكرت تقارير من الإكوادور في 2021 أنه تم قبول كاستيو مواطنا إكوادوريا، ما يمكنه من اللعب للمنتخب الوطني.


وخاض كاستيو مباراته الأولى مع الإكوادور، بعد خمسة أشهر من هذا القرار الذي ورد في صحيفة التليجرافو.


ونفى الاتحاد الإكوادوري ما اعتبرها "شائعات لا أساس لها" تهدف إلى زعزعة استقراره من الذين يريدون منع مشاركته في نهائيات قطر.


وقال في بيان: "يجب أن نؤكد أن بايرون كاستيو إكوادوري بكل السبل القانونية".


ولعب كاستيو ثماني مباريات من إجمالي 18 بالتصفيات مع الإكوادور، حصد خلالها الفريق 14 من 26 نقطة.


وإذا خسرت الإكوادور نقاط المباريات التي شارك فيها كاستيو، ربما كانت ستفقد مكانها في كأس العالم.


وقالت تشيلي، أمس الخميس، إنها تقدمت بطعن للجنة الاستئناف التابعة للفيفا.


وقال خورخي يونخي،‭ ‬الأمين العام للاتحاد التشيلي لكرة القدم، في بيان: "نثق تماما في النتائج التي توصلنا لها.


وأضاف: "من الواضح تماما أن اللاعب يستخدم وثيقة إكوادورية مزيفة. ما هو على المحك هنا ليس مجرد مكان في كأس العالم 2022، لكن مبدأ اللعب النظيف برمته".


يذكر أن تشيلي احتلت المركز السابع في التصفيات برصيد 19 نقطة، لكن إدواردو كارليتسو، محامي الاتحاد التشيلي، قال إنه إذا حصلت تشيلي على نقاط من مباراتي الإكوادور التي شارك فيهما كاستيو، ستتأهل لكأس العالم بدلا من منافستها.


وكانت القرعة قد أوقعت الإكوادور في المجموعة الأولى، إلى جانب الدولة المضيفة قطر، والسنغال، وهولندا. وتنطلق كأس العالم في 21 تشرين الثاني/ نوفمبر.

النقاش (0)