حول العالم

سيدة أردنية تخنق طفليها حتى الموت.. السلطات تفتح تحقيقا

اعترفت السيدة بقتل طفليها بكتم أنفاسهما، وذلك عن طريق وضع يدها على فم كل منهما والضغط بشدة- تويتر
اعترفت السيدة بقتل طفليها بكتم أنفاسهما، وذلك عن طريق وضع يدها على فم كل منهما والضغط بشدة- تويتر

كشفت مديرية الأمن العام الأردنية، الجمعة، عن جريمة بشعة تمثلت في إقدام أمّ على قتل طفليها (6 و8 سنوات) خنقا في العاصمة عمّان. 


وقال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام عامر السرطاوي، في بيان، إنه ورد ظهر الجمعة بلاغ لمديرية شرطة شرق عمان، من أحد الأشخاص بقيام زوجته بخنق طفليها الاثنين (طفل 6 سنوات وطفلة 8 سنوات). 


وأضاف الناطق باسم المديرية أنه جرى التحرك إلى المكان وضبط الزوجة وإيقافها لمدة أسبوعين على ذمة التحقيقات، ونقل الجثتين إلى الطب الشرعي؛ لتحديد سبب الوفاة، لافتا إلى فتح تحقيق في الحادثة للوقوف على ملابساتها وإحالتها إلى القضاء.


ونقل موقع "الغد" الأردني عن مصادر مقربة من التحقيق، قولها إن دوافع الجريمة ناجمة عن نزاعات أسرية، حيث قالت المتهمة أثناء التحقيق معها إنها أقدمت على قتل طفليها خنقا “حتى يرتاحوا”.


وعن تفاصيل القضية، نفذت متهمة جريمتها بعد خروج زوجها من المنزل، معترفةً بقتل طفليها بكتم أنفاسهما، وذلك عن طريق وضع يدها على فم كل منهما والضغط بشدة إلى أن فارق كل منهما الحياة، بحسب المصادر ذاتها.


وبينت المصادر أن المتهمة بعد قتلها لطفليها بدأت بالصراخ من شدة صدمتها ثم حاولت الانتحار، إلا أن بعض الذين حضروا بسبب صراخها منعوها من قتل نفسها.

 

وبحسب ما نقل سابقا عن مصدر مقرب من التحقيق، فإن الأم بعد ارتكابها للجريمة اتصلت برقم طوارئ الأمن العام (911)، وأبلغت عن جريمتها حيث جرى إلقاء القبض عليها.


وأشار المصدر إلى أن الأم لا تعاني من أي أمراض نفسية، مؤكدا أن التحقيق في القضية لا يزال مستمرا.


وكان المركز الوطني للطب الشرعي أجرى تشريحا لجثماني الطفلين من قبل لجنة طبية بحضور مدعي عام الجنايات، وتبين أن سبب الوفاة يعود إلى الاختناق بكتم النفس، ثم جرى تسليم الجثمانين للعائلة لدفنهما وفق الأصول.

النقاش (0)