صحافة دولية

ST: الأمير تشارلز تلقى مليون جنيه إسترليني من عائلة بن لادن

تشارلز وافق على تلقى تبرعا من عائلة بن لادن على الرغم من اعتراضات مستشاريه- جيتي
تشارلز وافق على تلقى تبرعا من عائلة بن لادن على الرغم من اعتراضات مستشاريه- جيتي

كشفت صحيفة "صندي تايمز" أن ولي العهد البريطاني، الأمير تشارلز، تلقى تبرعًا قيمته مليون جنيه إسترليني قدمه أقارب زعيم القاعدة أسامة بن لادن، عام 2013.


وقالت الصحيفة في تقرير لها، إن الأمير تشارلز كان قد عقد اجتماعاً مع بكر بن لادن، عميد أسرة بن لادن في لندن بتاريخ 30 تشرين الأول/ أكتوبر 2013، ووافق على تلقي تبرع من عائلة بن لادن، على الرغم من اعتراضات مستشاريه.


وقال أحد العاملين في مقر إقامة الأمير إن مستشاري تشارلز أخبروه أنه "لن يكون مفيدا لأحد إذا تبين أنه قد قبل أموالا من عائلة مرتكب أسوأ هجوم في التاريخ"، في إشارة إلى هجمات 11 أيلول/ سبتمبر.

 

اقرأ أيضا: صحيفة بريطانية: حمد بن جاسم قدّم 3 ملايين يورو للأمير تشارلز

وتأتي إثارة هذه القضية ذلك بعد شهر من الحديث عن  تلقي الأمير تشارلز مبلغ ثلاثة ملايين يورو نقدا من رئيس الوزراء القطري السابق حمد بن جاسم آل ثاني، بغية التبرع لصالح مؤسسة أمير ويلز الخيرية.


وذكرت "صندي تايمز" أن سياسة الهدايا الملكية تنص على السماح لأفراد العائلة المالكة بقبول "شيك" بصفتهم راعيًا لمؤسسة خيرية أو بالنيابة عنها، لكنها لا تذكر شيئا حول الحصول على أموال نقداً.


تجدر الإشارة إلى أن بكر بن لادن، هو أخ غير شقيق لأسامة بن لادن، ولم يتورط في أعمال مخالفة للقانون أو أي قضايا إرهابية وأنه دأب مع أفراد أسرته على التبرؤ من جرائم وأفعال تنظيم القاعدة التي أسسها أخوه الذي قتل في عملية خاصة نفذتها القوات الأمريكية عام 2011  في باكستان، حيث كان يختبئ في مجمع بالقرب من العاصمة إسلام آباد.

 
النقاش (0)